رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إشادة بجهود جامعة الأزهر في رئاستها للمؤتمر الدولي للتغيرات المناعية

فعاليات مشروع المؤتمر
فعاليات مشروع المؤتمر الدولي للتغيرات المناعية
Advertisements

انتهت فعاليات المشروع الدولي الخاص بالتغيرات المناعية والذي حصلت عليه جامعة الأزهر منسقًا رئيسًا لبرنامج بناء القدرات المؤسسية التابع لبرامج الاتحاد الأوروبي للتعليم العالي – الإيراسموس بلس.

ووجه الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، الشكرَ إلي جامعة لوريان الفرنسية؛ لتنظيمها هذا الاجتماع الدولي.

وكان في استقبال الدكتور محمود صديق ووفود جامعات أوروبا والجامعات المصرية، نائب رئيس جامعة لوريان للدراسات العليا والبحوث، وعميد كلية الطب بجامعة لوريان.

ورحب الدكتور محمود صديق، نائب رئيس جامعة الأزهر، بالوفود المشاركة في المؤتمر الدولي من مختلف  الجامعات الأوروبية، والمصرية، مشيرًا إلى أن مؤسسة الأزهر الشريف من أعرق المؤسسات وأقدمها على مر التاريخ، وأن  رسالة وتميز جامعة الأزهر تكمن فى ريادتها عالميًّا في تقديم الفكر الإسلامي الصحيح على أساس الوسطية، وتحقيق الجدارة والتميز في مجال التعليم الجامعي والبحث العلمي فى مختلف المجالات البحثية، وإعداد الكوادر على مختلف المستويات المحلية والإقليمية والعالمية في بيئة تتميز بالاستقلال والحرية والديمقراطية والمساواة ورؤية مصر للتنمية المستدامة  2030م، لافتًا إلى أن دور البحث العلمي والمشاريع الدولية بالجامعة تهدف إلى رفع الطاقة الاستيعابية لمنظومة التعليم العالي، وتحسين جودة التعليم، والتصنيف الدولي للجامعة، وكذلك دعم وتطوير البنية التحتية وتقنية المعلومات بالجامعة، مما يجعلها تتميز بجودة تعليمية وتنافسية عالية. 
 

وأوضح صديق أن المشاريع الدولية تعمل على تطوير البرامج الدراسية الفريدة من نوعها، والتي تهدف إلى رفع مستوى جودة المخرجات وتطوير البرامج الدراسية لجميع التخصصات وربطها بسوق العمل بشكل يسهم فى بناء الشخصية المتكاملة للطلاب، ويدعم اكتشافهم وصقل قدراتهم ومواهبهم في مختلف المجالات العلمية، وكذلك العمل على رفع كفاءة البرامج البينية بالجامعة لتصبح جامعة ذكية مؤهلة للاندماج في التحول الرقمي.
 

ولفت أيضًا إلى أهمية المشاريع الدولية بالجامعة؛ لكون التعليم العالي وبرامجه هو أساس النهضة، وحجر الزاوية في بناء الدولة الحديثة والتي تقوم على الفكر الجديد والمتطور، وعلى المشاركة المجتمعية، مؤكدا  أن التنمية البشرية هي إحدى الركائز الأساسية للتنمية الشاملة، وأن المشاريع الدولية تتيح المزيد من التعاون مع الجامعات المحلية العالمية، والذي بدوره يعزز الانفتاح على الحضارات والثقافات بين المجتمعات، ويزيد من تنمية الموارد الذاتية والإفادة من الشراكة في هذه المشاريع الدولية مما يرفع بدوره التصنيف الدولي للجامعة.
 

ومن جانبه أشاد نائب رئيس جامعة لوريان الفرنسية بجهود جامعة الأزهر في رئاستها للمؤتمر الدولي للتغيرات المناعية بفرنسا، من خلال تدعيم أواصر التعاون بين جامعة الأزهر والجامعات الأوروبية والمصرية. 

،رافق الدكتور محمود صديق نائب رئيس جامعة الأزهر، الدكتور محمد منصور سعد فرج أستاذ الميكروبيولوجيا الطبية والمناعة بكلية العلوم بنين الأزهر، مسئول التعاون الدولي وبرامج الاتحاد الأوروبي بالجامعة، ومنسق عام المشروع، والدكتورة ريهام حماد أستاذ الباثولوجيا الإكلينيكية المساعد بكلية طب بنات الأزهر بالقاهرة، مسئول رفع كفاءة أعضاء هيئة التدريس وتطوير المقررات بالمشروع، والدكتورة عليه مشعل الأستاذ المساعد بكلية العلوم بنات، الدكتور حسام العشماوي مدرس بكلية الطب فرع أسيوط.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية