رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مصير مدربي الأهلي الأجانب.. موسيماني يخوض تجربة جديدة.. كارتيرون يظهر في الزمالك.. وجوزيه ويول يبتعدان عن التدريب

بيتسو موسيماني
بيتسو موسيماني
Advertisements

شهدت السنوات الماضية، تولى الكثير من المديرين الفنيين الأجانب القيادة الفنية للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، وتباينت نتائج الأجانب في القلعة الحمراء ما بين تألق البعض وإحراز البطولات القارية والمحلية مع الفريق، إلا أن هناك أكثر من مدرب لم يوفق في قيادة النادي وقدم أداء فنيا ضعيفا ليرحل بعدها.

 

«فيتو» تكشف مصير المدربين الأجانب للأهلي بعد رحيلهم عن القلعة الحمراء، خاصة مع تولي الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني مدرب الفريق السابق القيادة الفنية لنادي أهلي جدة السعودي.

 

مانويل جوزيه 

بدأ مانويل جوزيه تدريبه للنادي الأهلي  في عام 2001 للمرة الأولى في تاريخه، ليحرز لقب دوري أبطال أفريقيا، إلا أنه رحل بعدها قبل أن يعود في ولاية ثانية تاريخية وكان تميمة الحظ والبطولات للفريق الأحمر، ليعيد سيطرة النادي الأهلي على جميع البطولات المحلية والقارية، ثم رحل ليستعين به الأهلي بعدها في ولاية ثالثة. 

ولاية مانويل جوزيه الثالثة كانت في موسم 2010 / 2011 ونجح في الفوز بالدوري المصري رغم تفوق الزمالك قبل حضوره بعدد كبير من النقاط.

وحصل مانويل جوزيه على 20 لقبًا مع الأهلي خلال مسيرته التدريبية للمارد الأحمر، 6 بطولة الدوري المصري، 2 كأس مصر، 4 سوبر محلي، 4 دوري أبطال أفريقيا، 4 سوبر أفريقي.

وبعد رحيله عن الأهلي عام 2012، تولى تدريب برسبوليس الإيراني، وبعدها ابتعد عن التدريب واكتفى بمنصب المستشار الفني لقطاع الناشئين في نادي وادي دجلة.

مانويل جوزيه

خوان كارلوس جاريدو

وكان الإسباني جاريدو من المدربين الذين تركوا بصمة في تاريخ النادي الأهلي، وفاز مع الأهلي ببطولة الكونفدرالية للمرة الوحيدة في تاريخ القلعة الحمراء، كما فاز بالسوبر المصري على حساب الزمالك، وتعاقد معه الأهلي في عام 2014، ثم أعلن رحيله عن الفريق في عام 2015.

وبعد رحيله عن الأهلي، تولى المدرب الأسباني تدريب كثير من الفرق العربية مثل الوداد المغربي والرجاء المغربي وغيرهم وقدم عروض قوية معهم، قبل أن يعود للدوري المصري ويتولى خوان كارلوس جاريدو تدريب نادي الإسماعيلي.

كارلوس جاريدو

مارتن يول

رحل الهولندي مارتن يول عن النادي الأهلي في عام 2016 بعد الفشل في الفوز ببطولة دوري أبطال أفريقيا، وقضى الهولندي 6 أشهر فقط في النادي الأهلي، وحصل على بطولة واحدة وهي بطولة الدوري.

وبعد رحيل مارتن يول عن الأهلي، ابتعد عن التدريب ثم تولى منصب المدير الرياضي في نادي أدو دين هاج الهولندي، كما تولى الإشراف على كرة القدم في نادي شيفيننجن الهولندي أيضًا وحاليا لا يرتبط بأي فريق.

مارتن يول 

مارتن لاسارتي

تولى تدريب منتخب تشيلي عقب رحيله عن النادي الأهلي، ولكنه رحل بعد إخفاقه في التأهل لنهائيات كأس العالم ولا يرتبط بتدريب أي فريق حاليا.

مارتن لاسارتي

باتريس كارتيرون

تولى باتريس كارتيرون تولى تدريب عدة أندية بعد رحيله عن الأهلي في نوفمبر 2018، حيث قاد الرجاء المغربي والزمالك والتعاون السعودي، ويقود حاليا فريق الاتفاق السعودي.

باتريس كارتيرون 

جوزيه بيسيرو

قاد البرتغالي جوزيه بيسيرو عدة أندية بعد رحيله عن الأهلي حيث درب بورتو وسبورتنج براجا في البرتغال والشارقة الإماراتي، وفيتوريا جيماريش وسبورتنج لشبونة، كما قاد منتخب فنزويلا وحاليا يتولى تدريب منتخب نيجيريا.

جوزيه بيسيرو 

رينيه فايلر

وتعاقد الأهلي مع السويسري رينيه فايلر في عام 2019، وقدم الفريق أداء ممتازا مع السويسري وكان الأهلي يحتل صدارة ترتيب الدوري بفارق كبير عن أقرب منافسيه، وكذلك كان وصل الأهلي لنصف نهائي  دوري أبطال أفريقيا، وبعد فترة كورونا رحل فايلر عن الأهلي في عام 2020، وجلس فترة بدون تدريب ثم ذهب لتدريب كاشيما الياباني، ليرحل أخيرا عن النادي الياباني ولا يتولى تدريب أي فريق خلال الفترة الحالية.

رينيه فايلر

 

 بيتسو موسيماني 

أعلن النادي الأهلي بالتعاقد مع الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني في 30 سبتمبر 2020، وجاء المدرب الجنوب أفريقي لإعادة سيطرة المارد الأحمر على القارة الأفريقية، ليتألق مع الفريق ويحرز مع الأهلي ببطولتين لدوري أبطال أفريقيا، وكذلك ببطولتين السوبر الأفريقي، وفاز بكأس مصر خلال هذه الفترة.

بيتسو موسيماني

نجح موسيماني في إدخال السعادة من جديد على جمهور الأهلي، بعدما استعاد اللقب الأفريقي الغائب، ليتوج به مرتين متتاليتين، قبل خسارة النسخة الثالثة في النهائي أمام الوداد البيضاوي المغربي.

وتسبب خسارة نهائي أفريقيا ومعه خسارة الدوري المصري في آخر موسمين في رحيل المدرب الجنوب أفريقي موسيماني عن الأهلي في العام 2022، قبل أن يعلن أهلي جدة السعودي تعاقده مع المدرب الجنوب أفريقي الذي قد هبط العام الماضي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية