رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ما هو الزواج العرفي وأسباب انتشاره بين الشباب؟

الزواج العرفي
الزواج العرفي
Advertisements

شرعت الأديان السماوية الزواج بين الرجل والمرأة مع ضمان حقوق كلا الطرفين، وإشهار هذا الزواج أمام الملأ والاحتفال به أيضًا، ولكن ظهرت مؤخرًا أنواع مختلفة ومتعددة من الزواج تحت مسميات مختلفة أيضًا دون التعمق في أمر هذا الزواج ومصداقيته وصلاحيته، ومنها الزواج العرفي.

 

مفهوم الزواج العرفي

 يتم تعريف الزواج العرفي بأنه الزواج الذي لم يتم تسجيله في المحكمة، وفي حال اشتمل هذا الزواج على الأركان والشروط مع عدم وجود الموانع فهو زواج صحيح، ولكنه لم يسجل في المحكمة، وقد يترتب على ذلك مشاكل كبيرة، فالهدف الرئيسي من تسجيل الزواج في المحكمة هو صيانة الحقوق لكلا الزوجين وتوثيقها، وثبوت نسب الأطفال في المستقبل، وغير ذلك، ولكن وفي حال حصول أي مشكلة، وإذا تمكن الزوج أو الزوجة من أخذ أوراق الزواج العرفية وتمزيقها وإنكار الزواج، فقد يترتب على ذلك عواقب وخيمة.

 

الآثار والمشكلات المترتبة على الزواج العرفي

يوجد مجموعة لا بأس بها من المشكلات والآثار السلبية التي قد تحصل نتيجة الزواج العرفي، وفيما يلي سنذكر أبرز هذه الآثار والمشكلات:

 ضياع أي حق من حقوق الزوجة في حال طالبت به في المحكمة؛ حيث لا يوجد وثيقة زواج رسمية تدعم حقوق المرأة ومتطلباتها أمام القضاء.

 في حال تزوجت المرأة عرفيًا، واختفى الزوج لأي سبب من الأسباب مثل السفر أو الهروب أو غيره؛ فإن المرأة تبقى معلقة ولا تستطيع الزواج بشخص آخر. 

 

من الشروط التي اتخذها بعض الفقهاء شرطًا أساسيًا لتحقق صحة الزواج هو الإعلان والإشهار أمام العلن؛ مما يترتب عليه التعارف بين عائلات الزوجين وتحقيق التواصل الاجتماعي المطلوب، وفي حالة الزواج العرفي، فإن الإشهار غير متوفر مما يؤدي إلى الانقطاع بين العائلات وعدم تعرف الأطفال في المستقبل إلى عائلاتهم وأقاربهم. 

 

وعادة ما يتعرض الأطفال الذين يولدون نتيجة الزواج العرفي إلى الكثير من المتاعب والمصاعب في الحياة، مثل رفضهم في المجتمع ومشكلات تحديد أنسابهم وغيرها. 

 

 أسباب انتشار الزواج العرفي بين الشباب

يوجد العديد من الأسباب التي أدت إلى انتشار ظاهرة الزواج العرفي في المجتمعات، ومن أبرز هذه الأسباب نذكر ما يلي:

 

 قلة الرقابة الأسرية على الأبناء، حيث إن إهمال الآباء لأبنائهم وتركهم دون رقابة يجعلهم يشعرون بالحرية المفرطة، مما قد يؤدي إلى التعرف على رفاق السوء، وبالتالي حدوث عواقب وخيمة مثل الزواج العرفي. انتشار حالات الزواج العرفي في الأفلام والمسلسلات التلفزيونية؛ الأمر الذي جعل هذا النوع من الزواج حالة عادية ومنتشرة بين الشباب، نتيجة لتقليدهم الإعلام. 

غلاء تكاليف الزواج، وانتشار البطالة بين الشباب، حيث إن الزواج العرفي يسقط جميع حقوق المرأة من مهر ونفقة ومسكن وغيرها وهذا ما يقلل من نسبة المصروفات الزوجية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية