رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كاميرات المراقبة تحل اللغز.. الأرثوذكسية تكشف سبب حريق كنيسة المنيا الجديدة

كنيسة الأنبا بيشوي
كنيسة الأنبا بيشوي
Advertisements

أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم بيانا كشفت خلاله تحقيقات النيابة بخصوص حريق كنيسة القديس الأنبا بيشوي بالمنيا الجديدة. 

وقالت الكنيسة في بيانها: "بخصوص كنيسة القديس الأنبا بيشوي بالمنيا الجديدة وحادث الحريق الذي طال أمس كنيسة الدور الأرضي بها توصلت التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة والمعمل الجنائي وبعد تفريغ كاميرات الكنيسة وجهاز الـ D.V.R، إلى أن منشأ الحريق بعض الشموع التي كان يلهو بها طفلان من أبناء الكنيسة داخل الهيكل بالقرب من المذبح، وذلك عن غير قصد منهما.

واستدعت النيابة العامة الطفلين وأسرتيهما وتم سؤالهما وأقروا بما ظهر في التسجيلات المصورة التي ظهرت في تفريغ الكاميرات.

وقالت الكنيسة: "نؤكد أن النيابة العامة قامت بواجبها مشكورة على أكمل وجه بالاشتراك مع أجهزة وزارة الداخلية سواء في التحريات أو التحقيقات التي جرت بمنتهى السرعة والجدية والدقة والشفافية، مما ساهم في إجلاء حقيقة الحادث".

وسوف تبدأ إيبارشية شرق المنيا، التي تتبعها الكنيسة، فورًا في عملية الإصلاح وإعادة المكان إلى ما كان عليه قبلًا.

وتناشد الكنيسة الجميع عدم الالتفات إلى الشائعات والمعلومات المغلوطة البعيدة تمامًا عن الحقيقة، وإلى محاولات التشكيك المغرضة.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية