رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جامعة القناة: 360 طالبا سجلوا رغباتهم بمكتب التنسيق في المرحلة الأولى

جانب من العمل بمكتب
جانب من العمل بمكتب التنسيق
Advertisements

 أعلن الدكتور ناصر مندور، رئيس جامعة قناة السويس، أن مكتب التنسيق الفرعي بالجامعة استقبل ٣٦٠  طالبا وطالبة خلال المرحلة الأولى لتنسيق طلاب الثانوية العامة. 

وتابع رئيس جامعة قناة السويس، أن الجامعة ترحب بطلاب الثانوية العامة بمكتب التنسيق بالجامعة مع بداية التنسيق للمرحلة الثانية للثانوية العامة لتسجيل رغباتهم، وذلك عقب ظهور نتيجة المرحلة الأولى.  

وطالب الطلاب وذويهم بضرورة الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية داخل الجامعة، وذلك حرصًا علي سلامتهم متمنيًا لهم التوفيق والاختيار الموفق للكلية التي تتلائم مع ميولهم ورغباتهم. 

وأشرف على اعمال مكتب التنسيق الدكتور محمد حسن شقيدف نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وإشراف تنفيذي الدكتور محمد غنيم مدير مكتب التنسيق الفرعى بالجامعة ومسئول التنسيق اليدوي الدكتور أحمد يحيى والدكتور تامر شوقي مسئول التنسيق الإلكتروني بالتنسيق مع إدارات الجامعة بإشراف عام السيدة هدى فرج أمين عام الجامعة، مركز تطوير التعليم وشبكة المعلومات، الإدارة العامة لرعاية الشباب، شئون الطلاب المركزية، الإدارة الطبية، إدارة الأمن، إدارة إعلام الجامعة.

و أعلن الدكتور محمد غنيم مدير مكتب التنسيق الفرعى إحصائية الطلاب المتقدمين للمكتب خلال ست أيام من العمل والتى جاءت كالتالي الخميس ١١ أغسطس ٨٨ طالب وطالبة أدوا برغباتهم بالتنسيق اليدوى و٩٤ عبر التنسيق الإلكتروني، والجمعة ١٢ أغسطس ٣٨ طالب وطالبة بالتنسيق اليدوى و٢٨ بالإلكترونى بينما جاء أكبر عدد للطلاب المتقدمين للمكتب يوم السبت الموافق ١٣ أغسطس بحصيله ١٠٧ متقدم للتنسيق اليدوى والإلكتروني، ثم الأحد الموافق ١٤ أغسطس بلغ عدد الطلاب المتقدمين ٨٦ للتنسيق اليدوى والإلكتروني   فى حين أدلى يوم الإثنين الموافق ١٥ أغسطس ٢٠ طالب برغباتهم بالتنسيق اليدوى و٢٥ بالالكترونى ليختتم مكتب التنسيق أعمله يوم الثلاثاء الموافق ١٦ أغسطس بتقدم ٢٠ طالب وطالبة للتنسيق اليدوى والإلكتروني ليصبح العدد الإجمالي للطلاب المتقدمين خلال المرحلة الأولى ٣٦٠ طالب وطالبة. 

وكان قد بعث الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس بأسمى آيات الشكر والتقدير لكل من مد يد العون في إنشاء الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية، والتي تعد صرحا عظيما بداية من الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية ورئيس جامعة قناة السويس، آنذاك والذي تبنى الفكرة وعمل على تنفيذها في ظل تعاون دولي مشترك بين جمهورية مصر العربية متمثلًا في جامعة قناة السويس ومؤسسة مصر الخير حيث تولت المؤسسة إجراء الدراسات اللازمة لتنفيذ الكلية المصرية الصينية للتكنولوجية التطبيقية وجمهورية الصين الشعبية متمثلًا في جامعة بكين الصينية.  

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية