رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سيف عبد الرحمن يبكي على الهواء حزنا على وفاة طليقته رجاء حسين|فيديو

الفنان سيف عبد الرحمن
الفنان سيف عبد الرحمن وطليقتة رجاء حسين
Advertisements

بكى الفنان سيف عبد الرحمن، علي الهواء، حزنًا على وفاة طليقته الفنانة رجاء حسين والتي وافتها المنية عن عمر ناهز ال85 عامًا.

 

الدعاء لرجاء حسين


وقال سيف عبد الرحمن خلال لقائه ببرنامج "تقدر مع الغيطي" الذي يقدمه الإعلامي محمد الغيطي بقناة "الشمس":"اتمنى من كل الشعب المصري والعربي يدعوا لرجاء حسين بالرحمة والمغفرة".
 

بكاء سيف عبد الرحمن

وأضاف باكيا:"رجاء حسين عشرة عمر وكانت ست جدعة وتستاهل كل خير ألف رحمة ونور عليها".
 

حب الناس لرجاء حسين

وتابع:"مفيش حد محبش رجاء حسين وهي كلها كانت بتحبنا كلنا وبتحب شباب مصر".
 

وتوفيت الفنانة رجاء حسين  الثلاثاء الماضي عن عمر ناهز الـ ٨٣ عامًا بعد صراع مع المرض وشيعت جنازتها من مسجد الشرطة بالشيخ زايد.

 

ولدت الفنانة رجاء حسين في 7 نوفمبر عام 1937، بمحافظة القليوبية، واسمها بالكامل هو عايشة رجاء حسين زكي إسماعيل.

 

بدايتها الفنية
كانت بداية رجاء حسين مع عالم الفن حينما دعتها صديقة حميمة لها لحضور خطبة خالتها، ووافق والدها، وبالصدفة جاء نجوم برنامج الإذاعة “ساعة لقلبك”، والمؤلف يوسف عوف لحضور حفل الخطوبة فسمعوها وهي تغني "يادبلة الخطوبة عقبالنا كلنا"، فأعجبهم صوتها ونصحوها بالعمل في الفن فكانت البداية في برنامج “ساعة لقلبك”.


وطلب منها يوسف عوف الذهاب معه للإذاعة والتقدم لبرنامج اكتشاف المواهب «ركن الهواة»، وبالفعل استجابت له، وقامت بغناء عدة أغانٍ للمطربتين  شادية، وليلى مراد، ونجحت في الاختبار، وتم تخصيص أحد الملحنين ليتولى موهبتها الغنائية، وما أن علم والدها حتى غضب وقال: “بنتي تشتغل عالمة ؟!”.


وقررت رجاء إرسال خطاب لعمها في طنطا وأطلعته على تفاصيل الحكاية، ورغبتها في التمثيل، وفي أحد الأيام تفاجأت به يحضر إلى المنزل لإقناع والدها بفكرة التمثيل.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية