رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعليم الإسكندرية يحقق في «خناقة مدرسة كلية النصر للبنات» | صور

جانب من الاعتداءات
جانب من الاعتداءات

تجري مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية برئاسة نادية فتحي، تحقيقاتها فيما شهدته مدرسة كلية النصر للبنات من معركة بين ولي أمر وصديقه من جهه وأمن المدرسة من جهة أخرى، ورفع تقرير للجهات المسئولة عن المدرسة بالتربية والتعليم، وتوجه مسئولي الاتصال السياسي للتحقيق في الأمر عقب قيام المدرسة برفع مذكرة للمديرية وتحرير محضر رسمي.

وشهدت مدرسة كلية النصر بنات E.G.C بالإسكندرية، التابعة للمعاهد والمدارس القومية وقائع اعتداء متبادل بين ولي أمر وصديقه وأمن المدرسة عقب اعتراض الأمن على محاولة دخول زوجته من الباب الرئيسي للمدرسة بصحبة ابنتها لتدريبات السباحة على عكس المتبع، لتستعين الزوجة بزوجها الذي حضر بصحبة صديقه ونشبت مشاجرة عنيفة بين الطرفين. 

وقامت إدارة المدرسة برئاسة رمضان جاويش، محضر رقم ١٠٢٥١ لسنة٢٠٢٢ جنح باب شرق،ضد ولي الأمر وزوجته. 

وأوضحت إدارة المدرسة، أنه توجهت إحدى أولياء الأمور طالبة في قسم الـ"ig" للمدرسة وصممت على الدخول من البوابة الرئيسية بالمخالفة لنظام التأمين الخاص بالمدرسة وعندما رفض رجال أمن المدرسة ذلك قامت بالاتصال بزوجها صاحب جيم والذي حضر ومعه أحد الأشخاص ضخم الجثة، وأصروا على الدخول من البوابة الرئيسية واشتبكوا مع، أمن المدرسة، وقام أحد أفراد الأمن بالدفاع عن نفسه بعصا تستخدم في الحراسة الليلية، وتجري التصدي لهم وتم إيقافهم وعدم السماح لهم بالدخول رغم اشتباكهم العنيف مع أفراد الأمن، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية تجاههم .

وأكدت إدارة المدرسة، أن ما حدث لمن تطاول على أمن الكلية لن يمر مرور الكرام وتم اتخاذ كافة الإجراءات.

وكان قد تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، فيديو لمعركة حامية الوطيس بين أمن كلية النصر للبنات وبين فردين ضخام الجثة وتبادل فيه الطرفين الاعتداء بالضرب واستخدم عصا خاصة بالأمن في الاعتداء، وسط تعليق تدين ما حدث. 

Advertisements
الجريدة الرسمية