رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خوفا من صواريخ كيم.. اتفاق بين واشنطن وسيول لمواجهة تهديدات كوريا الشمالية

وزير الدفاع الامريكي
وزير الدفاع الامريكي ونظيره الكوري
Advertisements

قال مسؤول في كوريا الجنوبية إن وزيري دفاع كوريا الجنوبية ونظيره الأمريكي، اتفقا على تعزيز الإجراءات السياسية والعسكرية لرفع الاستعداد لمواجهة التهديدات النووية والصاروخية من جانب كوريا الشمالية

أمريكا وكوريا الجنوبية


وذكرت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية أنه خلال مباحثاتهما في واشنطن، الجمعة الماضية، قرر وزير الدفاع الكوري لي جونج سوب ونظيره الأمريكي لويد أوستن استئناف اجتماع مجموعة التشاور واستراتيجية الردع الموسعة في موعد مبكر.


ويشار إلى أن سول وواشنطن يسعيان لاستئناف اجتماع المجموعة، وهو تجمع لنواب وزراء الدفاع ومسؤولين دبلوماسيين، وتم تعليقه عام 2018، في ظل الجهود المشتركة لتعزيز الدبلوماسية مع بيونج يانج.


و تجري كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة تدريبا صاروخيا مشتركا للكشف عن الصواريخ الباليستية وتعقبها في المياه، قبالة هاواي، اعتبارا من غد الاثنين.

تهديدات زعيم كوريا


وذكر الجيش الكوري الجنوبي اليوم الأحد أن الدول الثلاث ستجري تدريب "باسيفيك دراجون" اعتبارًا من غد الاثنين، حتى 14 أغسطس المقبل، طبقًا لما ذكرته شبكة "كيه.بي.إس.وورلد" الإذاعية الكورية الجنوبية اليوم.


وفي وقت سابق هدَّد زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون بتدمير جيش جارته الجنوبية وسلطتها بحال قامت سيئول "بمغامرات خطيرة".


ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" عن كيم قوله: "نحذر حكومة كوريا الجنوبية بأننا سندمر جيشها بحالت قاموا بأي مغامرات خطيرة".


كما أكد كيم جونج أون، أن بلاده مستعدة لأي مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة.

زعيم كوريا الشمالية 


ووجَّه زعيم كوريا الشمالية جيشَه بجعل وسائل الردع النووية على أهبة الاستعداد.


وكانت كوريا الشمالية حذَّرت من أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ستواجهان تحديات أمنية غير مسبوقة إذا لم يوقفا حملتهما العدائية ضدها، بما في ذلك التدريبات العسكرية المشتركة.


وقال تشوي جين، نائب المدير العام لمعهد نزع السلاح والسلام، وهو مركز أبحاث تديره وزارة خارجية كوريا الشمالية لوكالة "أسوشيتد برس": "إذا اختارت الولايات المتحدة وحلفاؤها المواجهة العسكرية معنا فسيواجهون عدم استقرار غير مسبوق من الناحية الأمنية".


ورأى أن التدريبات العسكرية المشتركة بين واشنطن وسيئول هذا العام تدفع شبه الجزيرة الكورية إلى حافة الحرب، متهمًا مسئولين أمريكيين وكوريين جنوبيين بالتخطيط لمناقشة نشر أصول إستراتيجية نووية أمريكية خلال تدريب مشترك آخر من المقرر أن يبدأ الشهر المقبل.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية