رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد كيه بالنار في مناطق حساسة على يد زوجة أبيه.. عرض طفل القليوبية على الطب الشرعي

 طفل
طفل
Advertisements

أمرت جهات التحقيق بشبين القناطر بالقليوبية بعرض طفل - 5 سنوات - علي الطب الشرعي في واقعة اتهام  زوجة  أبيه بتعذيبه والتعدي عليه بالضرب وكيه بالنار فى مواضع حساسه فى جسده  بحجة تأديبه حيث جري نقل الطفل إلي مستشفى الحسين الجامعي لتلقى العلاج.


وأمرت جهات التحقيق بتجديد حبس الزوجة ووالدتها 15 يوما علي ذمة التحقيقات حيث أنكرتا التهم الموجهة لهما بضرب الطفل وتعذيبه وأكدتا أنه سقط علي وجهه مما تسبب له في تورم بالوجه وعدم القدرة علي الكلام كما أكدن ايضا ان الطفل يعاني من تأكل في الأظافر والهرش في اجزاء كثيرة من جسده تصل الى حد إصابة نفسه بالجروح .

فيما كشفت التحقيقات أن والد الطفل اكتشف واقعة تعذيب نجله عقب عودته من العمل عندما طلب من زوجته الثانية أن تذهب وتحضره من منزل والدتها فكان الطفل يعاني من آثار تعذيب وضرب على وجهه أحدثت له تورما منعه من الكلام، مشيرا الى ان زوجته اخبرته أن الطفل سقط على وجهه وقت أن كان يلهو أمام المنزل.

واضاف الاب انه نقل نجله إلى مستشفى الحسين الجامعي لإسعافه وتبين أن الطفل تعرض إلي ضرب وكي بالنار في العضو الذكري ومؤخرته وعندما تحسنت حالته الصحية قال لوالده إن زوجته الثانية هي التي فعلت فيه تلك الإصابات فأبلغ الشرطة بالواقعة.

وألقت الشرطة القبض على المتهمة ووالدتها وبسؤالهما انكرتا تعذيب الطفل واشارتا الى ان الزواج بين الشاكي وزوجته الثانية تم منذ 5 اشهر فقط وانه طلق زوجته الاولي التي تركت له الطفل وان الطفل كان يعاني من مرض نادر يجعله يقوم بالحكه في كل اجزاء جسمه لدرجة تتسبب في الجروح وانهما كانتا معه في المستشفي عدة ايام وعادتا مع الاب للمنزل لإحضار ملابس للطفل فوجئتا بإبلاغ الاب الشرطة وإتهامهما في الواقعة .

وقالتا في التحقيقات انهما اخبرتا والد وعم الطفل بما يعانيه فاكدا لهما انهما علي علم بحالة الطفل 
فيما قررت جهات التحقيق حبسهما على ذمة التحقيقات بتهمة الإصابة العمد والشروع في قتل الطفل داخل منزل حماته بالقليوبية وطلب تحريات المباحث.  

في سياق متصل يجري المجلس القومي للطفولة بالقليوبية تحرياته وتحقيقاته في الواقعة حيث ان الطفل يبلغ من العمر 5 سنوات والان في حوزة جمعية خيرية لحين إنتهاء التحقيقات في الواقعة وبيان ملابساتها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية