رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عمرو أديب: هل رغيف البطاطا هيبقى طعمه مستساغ؟ | فيديو

خبز
خبز
Advertisements

قال الإعلامي عمرو أديب: "وزارة التموين شغالة إنها تقلل شوية نسبة القمح في رغيف الخبز المدعم في ظل أزمة الغذاء العالمية وارتفاع أسعار القمح".
 

دراسات رغيف البطاطا

وأضاف خلال برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "إم بي سي مصر": "هناك دراسات إننا نزود الردة في رغيف الخبز، بالإضافة إلى إدخال البطاطا اللى تم تطبيقه في إحدى المحافظات".
 

تساؤلات حول رغيف البطاطا

وتابع: "أنا عندما يأتي الأمر للرغيف أبو 5 صاغ بكون حساس جدًّا، وحريص أنه إذا كان هذا الأمر قيد التفكير والتنفيذ يجب أننا نهتم ونشوف طعمه هيطلع عامل إزاي؟ وهل طعمه مستساغ بالنسبة للمواطن المصري؟ وبيقعد صالح قد إيه؟ وهل بينشف بسرعة بسبب الردة والبطاطا الزيادة؟ ولا هيبقى حلو وقابل للتخزين ويتحط في التلاجة ويتم استخدامه بعد كده، فيه أشياء كتيرة لازم نسأل نفسنا فيه قبل طرح رغيف البطاطا".

توفيق القمح المستورد

ولفت: "إدخال البطاطا لـرغيف الخبز ممكن تنزل من نصف مليون طن إلى مليون طن قمح من المستورد".

وقال الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية: إنه يجري حاليًا دراسة تكنولوجية لطحن البطاطا واستخدامها في الخبز المدعم.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي أن الدراسة تشمل أن تكون نسبة البطاطا ما بين 10 إلى 20%، لافتًا إلى أنه من الممكن أن يوفِّر هذا النظام نحو مليون طن قمح مستورد.

وأكد وزير التموين أن مصر لديها اكتفاء كبير من إنتاج البطاطا، موضحًا أن الإشكالية في طريقة تجفيف وطحن البطاطا للوصول إلى دقيق مناسب منها للاستخدام في إنتاج رغيف العيش المدعم.

 

استيراد 5.5 مليون طن قمح

وأضاف وزير التموين أنه مستهدف استيراد 5.5 مليون طن قمح خلال العام المالي الجديد،  وذلك لصالح منظومة الخبز المدعم والتي تقوم باستهلاك 9 ملايين طن قمح، جزء منها محلي وآخر مستورد.

وكشف الوزير عن توفير كافة الأرصدة الإستراتيجية اللازمة لتوفير الأمن الغذائي بكميات متميزة جدا، مشيرًا إلى رصيد القمح 5-7 شهر أي حتى نهاية العام الجاري، والهيئة العامة للسلع التموينية تبحث مع المناشئ المعتمدة القمح المستورد.

وتابع أن السكر يكفي حتى 6 أشهر، وهناك اكتفاء ذاتي من الأرز على الرغم من بعض الممارسات غير السليمة، وسيتم العام القادم شراء الأرز الشعير مثل القمح، لافتًا إلى أن مخزون الأرز يكفي حتى 3-5 شهر حتى يبدأ الموسم القادم.

وبالنسبة للزيت قال وزير التموين: إنه يوجد احتياطي 2-6 شهر، وذلك لأول مرة، لافتا إلى أن الزيت يعد حاليًا أخطر سلعة تواجه مشكلات في المخزون والسعر عالميًّا نتيجة أن أوكرانيا تمثل 30٪ من حجم إنتاج الزيت عالميًّا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية