رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

التطوير العقاري: تثبيت أسعار الفائدة القرار الأفضل لحركة الاستثمار

محمد البستانى
محمد البستانى
Advertisements

أشاد المهندس محمد البستانى نائب رئيس شعبة الاستثمار العقاري، ونائب رئيس غرفة التطوير العقارى باتحاد الصناعات، بقرار البنك المركزى بتثبيت أسعار الفائدة، مؤكدا انها خطوة مهمة لصالح حركة الاستثمار.

وأضاف فى تصريحات خاصة أن تثبيت الفائدة منع من الدخول فى تداعيات وأزمة جديدة سواء على مستوى ارتفاع تكلفة التمويل والاقتراض وبالتالى زيادة العجز فى الموازنة العامة للدولة.

وأشار إلى أن تثبيت أسعار الفائدة أفضل لحركة الاستثمار بكل القطاعات وعلى رأسها السوق العقارى، مشيرا إلى أن العقارات لا تزال هي القطاع الأكثر صلابة والأفضل أداء بالسوق المصرى فى ظل تداعيات الأزمة العالمية وتأثيرها بشكل مباشر على اقتصاديات العالم.

 

وكانت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصـري قررت في اجتماعها اليـوم الخميس 23 يونيو 2022 تثبيت سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند 11.25٪، 12.25٪ و11.75٪ على الترتيب.
 

رفع سعر الفائدة

واجتمعت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري، اليوم الخميس، لبحث سعر الفائدة، واستعرضت اللجنة التقارير والدراسات الاقتصادية والمالية التي تعدها وحدة السياسة النقدية بالبنك المركزي، وآخر التطورات الاقتصادية على الساحتين المحلية والعالمية، وتقدير المخاطر المرتبطة باحتمالات التضخم وذلك لاتخاذ قرارات بشأن سعر الفائدة.

 

أهمية أسعار الفائدة

وتعتبر أسعار الفائدة، واحدة من أهم الأسلحة التي يعتمد عليها البنك المركزي في الحد من معدلات التضخم، عن طريق دورها المهم في امتصاص فوائض السيولة من الاقتصاد وتقويض الطلب، ولذلك فإن رفع أسعار الفائدة، تساهم في الحفاظ على الأموال الساخنة من الهروب، وزيادة نسبة جذب الاستثمارات العالمية.

Advertisements

مواد متعلقة

Advertisements
الجريدة الرسمية