رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ بني سويف يطمئن على الترتيبات النهائية لامتحانات الثانوية العامة

الدكتور محمد هاني
الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف
Advertisements

راجع الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، مع وكيل وزارة التربية والتعليم، الترتيبات النهائية لعقد امتحانات الدور الأول للشهادة الثانوية العامة، مطمئنًا على الانتهاء من توافر كافة التجهيزات بمقار اللجان وإعدادها لاستقبال الطلاب والمراقبين والملاحظين وتيسير أداء الطلاب للامتحانات بتوفير كل احتياجاتهم، وكذا تأمين اللجان وأماكن إقامة رؤساء اللجان والمراقبين والملاحظين وتأمينهم في الذهاب والعودة وتوفير كل احتياجاتهم، وكذلك الاطمئنان على آلية توزيع أوراق الأسئلة على اللجان وتجميع أوراق الإجابات لتأمين وصولها.

 

وأكد محافظ بني سويف، على توفير كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية قبل وأثناء الامتحانات، بما يضمن انتظام سير الامتحانات، واتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتوفير المناخ الهادئ والآمن للطلاب خلال فترة انعقاد الامتحانات، مشددًا على ضرورة  الإتصال الدائم بين غرفة عمليات المديرية والغرفة الرئيسية بالمحافظة والغرفة المركزية بالوزارة وغرف العمليات الفرعية بالمدن والمراكز لتلقى أية بلاغات عن سير الإمتحانات بالمدارس علي مستوي المحافظة، والعمل على سرعة حلها بهدف خروج المحافظة بالشكل اللائق بها.

 

كما نوه المحافظ عن  تكليفاته السابقة  لرؤساء الوحدات المحلية للمراكز والقرى  بالمتابعة على مدار الساعة والتأكد من توافر كافة التيسيرات اللازمة،والتعاون مع الجهات الأمنية المختصة بتأمين اللجان ومنظومة الامتحانات، مشددًا على تكثيف أعمال النظافة بمحيط المدارس، ومنع الباعة الجائلين ورفع الإشغالات وذلك لتوفير الهدوء فى محيط لجان الامتحانات.

 

فيما أوضح محمد عبد التواب، وكيل وزارة التربية والتعليم،أنه تم عقد اجتماع بحضور مديري عموم المديرية ومديري ووكلاء الإدارات التعليمية ورؤساء اللجان ومركز التويع وسبقه اجتماع مع قيادات الوزارة "فيديوكونفرانس" حيث تم التأكيد على تنفيذ كافة التعليمات الواردة من الوزارة  بشأن عقد الامتحانات والتنسيق التام بين المديرية وكافة الجهات التنفيذية والأمنية ذات الصلة لتذليل اية عقبات.

 

وأضاف، أنه تم الانتهاء من مراجعة جاهزية اللجان، وتوفير جميع سبل الراحة من اضاءة وتهوية ونظافة اللجان والالتزام بتطبيق الاجراءات الاحترازية داخلها، حرصا على سلامة الجميع، بجانب تأمين اللجان وأماكن إقامة رؤساء اللجان والمراقبين والملاحظين، وتأمينهم في الذهاب والعودة وتوفير كل احتياجاتهم، وكذلك الاطمئنان على آلية توزيع أوراق الأسئلة على اللجان وتجميع أوراق الإجابات لتأمين وصولها.

 

 

وأضاف وكيل الوزارة، أن العدد الإجمالي للمتقدمين للامتحانات هذا العام بلغ 18 ألف و196 طالبًا وطالبة، موزعين بواقع 12 ألف و490 للقسم العلمي (9816 علوم و2674 رياضة) و5706 طالبًا وطالبة بالأدبي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية