رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد بيان مجموعة السبع.. سفير موسكو بالقاهرة يكشف حقيقة منع وصول القمح إلى مصر

القمح
القمح
Advertisements

علق السفير الروسي بالقاهرة جيورجي بوريسينكو، على مزاعم إيقاف روسيا إمدادات القمح الروسي الي مصر، مؤكدًا أن عملية تدفق إمدادات القمح الروسي مستمرة وفقًا  للاتفاقيات المبرمة مع وزارة التموين والتجارة الداخلية والعقود مع الشركات الخاصة.

جاء ذلك ردا على إعلان من دول مجموعة السبع الصناعية بالقاهرة أمس الثلاثاء عن تمسكها بدعم مصر في مواجهة "أزمة الحبوب التي تسببت فيها روسيا"، وزعم البيان أن السبب في أزمة الحبوب هو حقول القمح التي "دمرتها القنابل الروسية في أوكرانيا واحتجاز السفن الأوكرانية التي تحمل شحنات القمح.

وتابع  السفير الروسي بوريسينكو، في البيان، أن هناك بعض الدول تستغل الحرب للترويج  والكذب والادعاء بأن روسيا  تقصف حقول أوكرانيا وتمنع موسم الزراعة، وهذا غير صحيح.

وأضاف أن ادعاءات مجموعة السبع بشأن وقف روسيا تصدير القمح لا أساس له من الصحة، فإمدادات القمح الروسي إلى مصر تتواصل دون انقطاع.

وتابع: "كل ما في الأمر إن القوات الروسية توجه ضرباتها إلى مواقع القوات الأوكرانية في منطقة دونباس، بالإضافة إلى مستودعات الأسلحة والمواقع الصناعية العسكرية".

وأشار إلى أن البعض اتهم روسيا بأنها وضعت الحصار على موانئ أوكرانيا وهذا كذب، فهناك بعض السلطات الموالية للغرب زرعت الألغام البحرية وترفض إزالتها ما أدى إلى أن السفن التجارية لا تتمكن من الوصول الى الموانئ أو مغادرتها بما في ذلك لنقل القمح إلى مصر وهذه هي الدول الغربية التي دمرت بعقوباتها سلاسل توريد المنتجات الزراعية وآليات المدفوعات عليها ولا تزال هذه الدول تفاقم الوضع من خلال منع نظام كييف من المباحثات السلمية مع موسكو بالاضافة الى تشجيع أوكرانيا على مواصلة الأعمال الحربية ضد روسيا ومواصلة تدمير الاقتصاد الروسي من أجل حرمان البشرية من أكبر وأضمن مورد للمواد الغذائية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية