رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الخروج من العزلة.. كيف يستفيد الشعب الأمريكي من زيارة بايدن للسعودية؟

الرئيس الأمريكي والأمير
الرئيس الأمريكي والأمير محمد بن سلمان
Advertisements

أعلنت المملكة العربية السعودية، الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيزور الرياض بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز يومي 15 و16 يوليو القادم.

وذكر بيان للديوان الملكي نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس": "بدعوة كريمة من الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وتعزيزًا للعلاقات الثنائية التاريخية والشراكة الاستراتيجية المتميزة بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، والرغبة المشتركة في تطويرها في المجالات كافة، يقوم الرئيس جو بايدن رئيس الولايات المتحدة بزيارة رسمية إلى المملكة العربية السعودية يومي 16 و17 ذي الحجة 1443هـ الموافقين 15 و16 يوليو 2022".

وأضاف البيان: "يلتقي بايدن خلال الزيارة بالملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وبالأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء لبحث أوجه التعاون بين البلدين الصديقين، ومناقشة سبل مواجهة التحديات التي تواجه المنطقة والعالم".

كما يتضمن جدول الزيارة في يومها الثاني حضور الرئيس الأمريكي قمة مشتركة دعا إليها العاهل السعودي لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وملك المملكة الأردنية الهاشمية ومصر ورئيس مجلس وزراء جمهورية العراق، في يوم 17 ذي الحجة 1443هـ الموافق 16 يوليو 2022.

جولة بالشرق الأوسط

ونقلت شبكة سكاي نيوز الإخبارية عن مصادر أمريكية أن الرئيس بايدن سيبدأ جولة في منطقة الشرق الأوسط الشهر المقبل، تشمل كل من إسرائيل والضفة الغربية والسعودية.

خروج من العزلة

وكشف مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، إن الزيارة جزء من عودة الولايات المتحدة للانخراط على المستوى الدولي، وهو عكس ما كان عليه الحال قبل عام ونصف عندما كانت الولايات المتحدة تعاني من العزلة، على حد تعبيره.
وسيسافر الرئيس الأمريكي مباشرة من إسرائيل إلى جدة، حيث سيشارك في قمة تجمعه بقادة دول مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى العراق والأردن ومصر.

كما ستُعقد لقاءات ثنائية مع نظرائهم السعوديين وغيرهم.

وقال المسؤول الأمريكي: "ممتنون للسعودية التي ترأس دورة المجلس هذه على عقد القمة بناء على دعوة من الملك سلمان".

وسيبحث بايدن مجمعة من القضايا الإقليمية، ومن بينها الهدنة في اليمن وتوسيع التعاون الاقتصادي والأمني، بما في ذلك مبادرات البنية التحتية الواعدة وحماية حقوق الإنسان إضافة إلى أمن الطاقة العالمي.

التهديدات القادمة من إيران

وسيؤكد بايدن خلال اللقاء التزام الولايات المتحدة بأمن الشركاء والدفاع عنهم في وجه التهديدات القادمة من إيران أو غيرها، وفقا للمسؤول.

وسيسعى الرئيس الأمريكي لتعزيز الهدنة في اليمن، والتي دخلت أسبوعها التاسع بينما سُيرت طائرات من مطار صنعاء.

شريك هام

وقال المسؤول الأمريكي: "السعودية شريك استراتيجي للولايات المتحدة منذ نحو 80 عاما، والرئيس يعتبر الرياض شريك مهم وحاضنة مهمة لأولوياتنا الإقليمية".

وأضاف: "أجرى اتصالين مع الملك سلمان والكثير من المسؤولين على اتصال مع نظرائهم السعوديين".

وقال المسؤول الأمريكي: "قبل أيام رحبنا بإعلان مجموعة أوبك بلس، حيث السعودية من المصدرين الرئيسيين، وأعلنت عزمها رفع الانتاج بنحو 50 % هذه الصيف".

ويؤمن الرئيس الأمريكي بأن زيارة "الشريك الاستراتيجي" السعودية هو خطوة ذكية لتعزيز استراتيجية واشنطن لصالح الشعب الأمريكي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية