رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قتيلان من قوات الأمن بهجوم مسلح في إيران

 إيران
إيران
Advertisements

قتل اثنان من قوات الأمن في أحد شوارع العاصمة طهران، السبت، جراء هجوم مسلح، وفق ما ذكرت الوكالة الرسمية الإيرانية ”إيرنا“.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني مطلع، قوله إن ”اثنين من المسلحين هاجما اثنين من قوات الأمن في شارع طالقاني وسط العاصمة طهران، وإن الهجوم أسفر عن مقتل اثنين من رجال الأمن، مؤكدا أن ”قوات الشرطة تمكنت من اعتقال المهاجمين“.

ولم تعلن السلطات الأمنية عن هوية المهاجمين، فيما لم تتضح أسباب الهجوم بعد.

فيما قالت وكالة أنباء ”تسنيم“ إن ”اثنين من المسلحين فتحا النار على قوات أمنية ومواطنين كانوا يقفون أمام مؤسسة شؤون المحاربين القدامى، الأمر الذي أسفر عن مقتل اثنين من قوات الأمن، فيما أصيب عنصر آخر بجروح وجرى نقله إلى المستشفى“.

وفي وقت سابق، قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، السبت، إن ”ضابطًا برتبة رائد في قوات الشرطة، اغتيل عندما كان يقود سيارته مع عائلته في مدينة دلغان التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران“.

ونقلت الوكالة عن قائد قوات شرطة محافظة سيستان وبلوشستان الجنرال أحمد طاهري قوله إن ”مسلحين مجهولين شنوا الليلة الماضية هجومًا على الرائد عباس راه أنجام، أثناء قيادته سيارته الشخصية مع عائلته“، مضيفا أنه ”نتيجة الهجوم لقي الرائد عباس راه أنجام مصرعه فيما أصيبت زوجته التي كانت معه بجروح وجرى نقلها إلى المستشفى“.

وأوضح طاهري أن ”أنجام كان يسير بسيارته في محور مدينتي إيرانشهر إلى دلغان وتم استهدافه من قبل مسلحين لاذورا بالفرار بعد الهجوم، وقد بدأت تحقيقات الشرطة المتخصصة للتعرف على الفاعلين الهاربين من هذه الجريمة والقبض عليهم“.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي مطلع مارس الماضي، قال جيش ”العدل“ البلوشي إنه تمكن من قتل خمسة عناصر من الحرس الثوري الإيراني في هجوم مسلح بمدينة سراوان جنوب شرق البلاد.

ويشهد إقليم سيستان وبلوشستان الإيراني المتاخم للحدود الباكستانية بين الحين والآخر هجمات تستهدف قوات الأمن والحرس الثوري الإيراني، وعادة ما يشن هذه العمليات تنظيم جيش ”العدل“ البلوشي المعارض الذي تصفه طهران بأنه ”منظمة إرهابية“.

والأحد الماضي، أعلن الحرس الثوري الإيراني، عن اغتيال ضابط برتبة عقيد في قوات فيلق القدس يدعى حسن صياد خدائي بهجوم مسلح استهدفه أثناء وجوده في سيارته الشخصية بالقرب من منزله شرق العاصمة طهران.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية