رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مبعوث أمريكي يلتقي وزير خارجية طالبان.. ورسالة بخصوص النساء

حركة طالبان
حركة طالبان
Advertisements

التقى المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان، السبت، وزير خارجية طالبان، وأكد له رفض المجتمع الدولي طريقة تعامل الحركة المتشددة مع النساء والفتيات.

ومنذ عودتها إلى السلطة العام الماضي، فرضت طالبان عددًا كبيرًا من القيود على المجتمع غالبيتها تحد من حقوق النساء والفتيات.

وفي وقت سابق هذا الشهر، أمر الزعيم الأعلى لطالبان هبة الله أخوند زاده النساء بالتستر الكامل في الأماكن العامة بما في ذلك تغطية وجوههن بالبرقع التقليدي.

 

حرية الحركة

وكتب الممثل الأمريكي الخاص لشؤون أفغانستان توماس ويست على "تويتر"، عن اجتماعه في قطر مع وزير خارجية طالبان أمير خان متقي: "يجب أن تعود الفتيات إلى المدرسة، وأن تتمتع النساء بحرية الحركة وأن يعملن بلا قيود، من أجل إحراز تقدم في تطبيع العلاقات".

وأضاف ويست أن الجانبين ناقشا أيضا الاستقرار الاقتصادي في أفغانستان والمخاوف بشأن الهجمات على المدنيين.

وتعاني أفغانستان أزمة اقتصادية بعد أن جمدت دول مختلفة أصولها المودعة في الخارج وقطعت عنها المساعدات.

 

الحوار سيستمر

وأشار ويست إلى أن "الحوار سيستمر لدعم الشعب الأفغاني ومصالحنا الوطنية".

كانت حركة طالبان التي تتولى السلطة في أفغانستان، قد أمرت كافة المذيعات في البلاد بأن يغطين وجوههن أثناء الظهور على شاشة التلفزيون، في خطوة تزيد المخاوف بشأن انتهاك حقوق النساء والتضييق عليهن في الأماكن العامة.

وبحسب صحيفة "جارديان" البريطانية، فإن الجهاز المعروف بوزارة شؤون الفضيلة والرذيلة في أفغانستان، أصدرت بيانا يحث المذيعات على تغطية وجوههن، وهو ما أكدته وزارة الإعلام والثقافة بدورها.

 

قرار نهائي

وقالت قناة "تولو" التلفزيونية، وهي من كبرى مؤسسات الإعلام في أفغانستان، في تغريدة على موقع "تويتر": إن طالبان شددت على أن قرارها "نهائي ولا يقبل التفاوض".

وجرى إرسال القرار إلى مؤسسات إعلامية أخرى في البلاد، بينما أكد مسؤول يعمل في القطاع، طلب عدم الكشف عن اسمه، إنه ليس هناك أي خيار آخر سوى الامتثال للأوامر، تفاديا للوقوع في متاعب مع السلطات.

ونشرت عدة مذيعات في أفغانستان صورهن على منصات التواصل الاجتماعي وهن يضعن كمامات على الوجه، أثناء تقديم برامج على الهواء.

ونشرت يالدا علي، وهي مذيعة مرموقة في أفغانستان، صورة لها وهي ترتدي كمامة سوداء على الوجه، ثم أرفقتها بعبارة تقول إن ما يحصل يشكل "محوا للمرأة"، بناء على أوامر من وزارة شؤون الفضيلة والرذيلة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية