رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مستهدفات الحكومة المصرية للاكتفاء الذاتي من الحبوب بخطة عام 2022_2023 | إنفوجراف

الاكتفاء الذاتي من
الاكتفاء الذاتي من القمح
Advertisements

نشر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء إنفوجراف جديد تحت عنوان "مستهدفات الحكومة المصرية للاكتفاء الذاتي من الحبوب بخطة عام 2022_2023".

 

واستعرضت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية خطة عام 2022/2023 في مجال التنمية الزراعية، وأكدت أن الخطة تحرص على مواصلة تفعيل الأداء التنموي للقطاع الزراعي وتعزيز مرونته في تلبية الاحتياجات الغذائية للـمواطنين، وتعظيم الاستفادة من الفرص التصديرية التي أتاحتها الأزمات الراهنة للنفاذ إلى الأسواق الخارجية، وفي الوقت ذاته تنمية القدرات الإنتاجية الذاتية بالتوسع الأفقي والرأسي في الزراعة؛ لرفع نسب الاكتفاء الذاتي من الـمحاصيل الرئيسة والسلع الاستراتيجية، مثل: القمح والفول والذرة الشامية والعدس والزيوت النباتية واللحوم الحمراء.

كما تحرص الخطة على رصد ومتابعة التطورات في إنتاجية الـمحاصيل الرئيسة، وتتبع نسب التحسن في درجة الاكتفاء الذاتي منها، وفقًا لـمُستهدفات وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.

ومن الـمُستهدف رفع نسب الاكتفاء الذاتي من القمح من 45% عام 2020 إلى 65% بحلول عام 2025، ومن الذرة الصفراء من 24% إلى 32% خلال الفترة ذاتها، ومن الفول البلدي من 30% إلى نحو 80%، ومن العدس من 12% إلى 16%، ومن الـمحاصيل الزيتية من 3% إلى 10%، ومن اللحوم الحمراء من 57% إلى 65%، ومن الأسماك من 82% إلى 85%.
  
كما نشر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء إنفوجراف تحت عنوان "انخفاض معدل الأمية للذكور والإناث في مصر خلال السنوات العشر الماضية".

وتعمل الدولة على تنفيذ خطتها لإعلان "مصر بلا أمية" تحقيقًا لأهداف رؤية مصر 2030؛ حيث تم تنفيذ بروتوكول تعاون بين المجلس الأعلى للجامعات والهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار، وتشكيل لجنة متخصصة لصياغة خطة شاملة لمواجهة الأمية، ومشاركة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في تنفيذ مشروع تحدي الأمية على مستوى الوطن العربي.

ووفقًا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، انخفض معدل الأمية من 26.3% في 2011 إلى 17.4% في 2021، كما انخفض معدل الأمية للإناث من 33.9% في 2011 إلى 22.6% في 2021، في حين انخفض معدل الأمية للذكور من 18.9% في 2011 إلى 12.4% في 2021.
  
وتقوم صفحة مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بنشر العديد من الانفوجرافات يوميا لتسليط الضوء علي عدد من القضايا الاقتصادية والاجتماعية في مصر.

ونشر مركز معلومات مجلس الوزراء إنفوجراف بشأن حصول المتحف المصري على المركز الـ 10 ضمن أفضل 60 متحفًا في 2022، وذلك لكونه موطنًا لأكبر مجموعة في العالم وأكثرها إثارة للإعجاب من القطع الأثرية المصرية القديمة بما يشمل معرض توت عنخ آمون الشهير؛ حيث يحتوي المتحف على نحو 150 ألف قطعة أثرية.
 

كما نشر مركز المعلومات إنفوجراف بشأن عدة استطلاعات للرأي أجراها مركز استطلاعات وبحوث الرأي العام تهدف إلى معرفة رؤية المواطنين لطبيعة دور المرأة ومكانتها في المجتمع، وما إذا كان المجتمع المصري يكفل للمرأة حقوقًا متساوية بينها وبين الرجل في التعليم والعمل والترقي، وذلك على عيِّنة من المواطنين البالغين (18 سنة فأكثر).

وقد أُجرى الاستطلاع الأخير خلال الفترة من 9 إلى 17 فبراير 2022، وبلغ عدد الاستجابات الفعلية به 1007 استجابات.

وقال مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء أن المرأة هي نواة المجتمع، ومكانة المرأة في مجتمع هي مقياس لتحضر وتقدم هذا المجتمع، ويُشكل عمل المرأة جانبًا أساسيًّا في نمو المجتمعات، حيث يجب أن تكون شريكة في إدارة المجتمع وتحمل شؤونه، فكونها تقوم بالأعمال المنزلية لا يجب أن يلغي دورها الاجتماعي؛ لأنّها شريكة الرجل في تحمل المسؤولية، وفي ظل حالة النمو والتقدم التي تشهدها المجتمعات نحتاج إلى كلّ الجهود والطاقات المجتمعية.

وعلي جانب آخر قال مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء في إنفوجراف نشره عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه من المتوقع أن يزداد عدد سكان العالم بمقدار 2 مليار شخص في الثلاثين عامًا القادمة، من 7.7 مليارات حاليًّا إلى 9.7 مليارات في عام 2050.

وفي سياق آخر شهدت معدلات الشمول المالي في مصر ارتفاعًا ملحوظًا؛ حيث وصل معدل الشمول المالي خلال السنوات الست الماضية إلى 115%.

وعلى صعيد التمكين الاقتصادي للمرأة، أطلق البنك المركزي المصري العديد من المبادرات لدعم الشمول المالي للمرأة، وهو ما أسفر عنه ارتفاع معدل نمو الشمول المالي للمرأة خلال السنوات الست الماضية ليصل إلى 171%.
 

وفي سياق آخر أصدرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO) تحديثات مناخية تشير إلى احتمالية حدوث ارتفاع مؤقت في درجة الحرارة العالمية بمقدار 1،5 درجة مئوية في سنة واحدة على الأقل من السنوات الخمس المقبلة مقارنةً بدرجات الحرارة خلال العصر ما قبل الصناعي، كما يتزايد هذا الاحتمال مع مرور الوقت.
 

وفي سياق منفصل أصدر صندوق النقد العربي موجز سياسات بعنوان "التداعيات الاقتصادية الإقليمية والدولية للتطورات العالمية الراهنة"، والذي رجَّح أن يكون للأزمة الأوكرانية تأثيرات متباينة على معدل نمو الاقتصادات العربية.

‏من جهة، سيؤدي ارتفاع الأسعار العالمية للنفط إلى دعم موازنات الدول العربية المصدرة للنفط، ومن جهة أخرى ستؤدي الأزمة الراهنة إلى ارتفاع أسعار النفط والغذاء وتزايُد الضغوطات على الأسر العربية.
 

وفي سياق آخر سجلت قناة السويس أعلى إيراد شهري في تاريخها خلال شهر أبريل2022، بقيمة 629 مليون دولار وحمولة قدرها 114.5مليون طن.
 

وذكر إنفوجراف صادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء  أن إحصائيات الملاحة سجلت زيادة ملحوظة في أعداد وحمولات السفن العابرة للقناة منذ مطلع العام الجاري؛ حيث شهدت حركة الملاحة بالقناة في الفترة من يناير إلى أبريل عبور  7232 سفينة مقابل عبور 6395 سفينة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي بفارق بلغ 837 سفينة بنسبة زيادة قدرها  13.1%.

فيما زادت الحمولات الصافية العابرة للقناة خلال الفترة من يناير إلى أبريل من العام الجاري بنسبة 6.5% بواقع 427.9 مليون طن، مقابل 401.9 مليون طن خلال الفترة نفسها من العام الماضي بفارق قدره 26 مليون طن.

وفي سياق منفصل اعلن البنك الدولي توقعات جديدة بشأن نمو تحويلات المصريين العاملين بالخارج أن تسير بوتيرة أسرع هذا العام لتصل إلي 8%، مقارنة بنمو قدره 6.4% العام الماضي.

ووفقا للانفوجراف الذي نشره مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء أصبحت مصر أكبر متلقٍ للتحويلات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وإحدى أكبر 5 دول متلقية للتحويلات في العالم، بإجمالي 31.5 مليار دولار في 2021.
  

وفي سياق آخر نشر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء إنفوجراف آخر تحت عنوان " منظمة الصحة العالمية تحذر من اجتماع الظروف المواتية لتفشي الحصبة بين الأطفال".

وتحذر اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية من اجتماع الظروف المواتية لتفشي الحصبة بين الأطفال؛ حيث زادت حالات الحصبة المبلغ عنها في العالم بنسبة 79% في أول شهرين من عام 2022 مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2021، بينما تحذِّر منظمة الصحة العالمية من أن الظروف مواتية لحالات تفشٍ خطيرة لهذا المرض الذي يمكن منعه باللقاحات.

ونشر مركز معلومات مجلس الوزراء عدد من الانفوجرافات عبر صفحته علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك آخرها تحت عنوان "توقعات بزيادة الطلب العالمي علي البنزين في النصف الثاني من 2022".

ويشهد العالم في الآونة الأخيرة زيادة الطلب على الطاقة بشكل عام والبنزين بشكل خاص، عقب تعافيه من جائحة فيروس كورونا المستجد، وأيضًا في ظل تداعيات الأزمة الأوكرانية الروسية الأخيرة، وما نتج عنها من زيادة في الطلب العالمي على الطاقة.

وتشير توقعات منظمة الأوبك إلى وصول الطلب العالمي إلى مستويات قياسية خلال النصف الثاني من العام الجاري.
  
وكان مركز معلومات مجلس الوزراء قد نشر إنفوجراف آخر تحت عنوان" الدولار يرتفع الي أعلي مستوي له خلال 20 عاما في أبريل 2022 ".

وارتفع مؤشر الدولار، وهو مقياس لقوة العملة الأمريكية مقابل سلة من عملات العالم المتقدم الأخرى بما في ذلك اليورو والين، إلى أعلى مستوى له منذ عقدين في أواخر شهر أبريل 2022، ليصل إلى ما يقرب من 104 نقاط، وهو أعلى مستوى له منذ عام 2002.

وجاء ذلك بعد تأكيد بنك اليابان عزمه على مخالفة الاتجاه العالمي نحو سياسة نقدية أكثر تشددًا، من خلال الالتزام بوعده بالحفاظ على عائدات السندات قريبة من الصفر. 
 

كما نشر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء إنفوجراف جديد تحت عنوان " رؤية المصريين لخطورة فيروس كورونا علي الحياة".

ولا شك أن فيروس "كورونا" هو أحد أخطر الفيروسات التي أصابت العالم، إلا أن التطورات والتحورات التي تحدث في الفيروس وظهور سلالات جديدة من أكثر ما يهدد حياة البشر.

وتحاول الحكومة جاهدة الحدَّ من انتشار الفيروس عن طريق التنويهات المختلفة عبر وسائل الإعـلام بضرورة الالتزام بالإجـراءات الاحترازية، والتأكيد على أهمية الحصول على اللقاح.

ومن هنا، قـــام مـركز المعـلومــات ودعـم اتخــاذ القـرار بإجـراء اسـتطلاع للرأي حـول تداعيات أزمـة فيـروس "كورونا" على المواطنين؛ لمعرفة رؤيتهم لمدى خطورة فيروس "كورونا"، بالإضافة إلى رؤيتهم لبعض القرارات التي اتخذتها الحكومة بمناسبة شهر رمضان المعظم في ظل استمرار أزمة فيروس "كورونا".
 

وقد أوضحت نتائج الاستطلاع أن 51.1% من المواطنين في الاستطلاع الأخير يرون أن فيروس "كورونا" لا يمثل أي خطورة على حياة الأفراد، وقد ارتفعت هذه النسبة من 32.7% في استطلاع يناير 2022، وكذلك من 42% في استطلاع فبراير من العام نفسه.
 

ونشر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء إنفوجراف جديد تحت عنوان "ارتفاع ملحوظ في قيمة الانفاق علي الصحة خلال الـ 10 سنوات الأخيرة".

ويعرف الإنفاق العام على الصحة على أنه إجمالي ما تتحمله الحكومة من إنفاق على المستشفيات الحكومية ووحدات العلاج المختلفة وتكاليف العلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحي بشقيه العام، والطلاب وما يتعلق بالشؤون الصحية العامة (جارٍ ورأسمالي).

وتجدر الإشارة إلى أن الإنفاق العام على الصحة وصل إلى أعلى مستوى له في السنوات العشرة الأخيرة حيث وصل إلى 108.8 مليار جنيه في 2021/2022مقارنة ب 32.1 مليار جنيه في2012/2013
 

وأعلن مجلس الوزراء إطلاق المنصة الوطنية الأولى بمصر لخدمات الصحة النفسية وعلاج الإدمان بالمجان، والتي تساعد على تقديم الدعم النفسي، وتساهم في التغلب على الاضطرابات النفسية الموجودة في المجتمع وتصحيح المفاهيم المغلوطة.

كما تساهم المنصة في تقديم معلومات سليمة للجميع، ويقوم على هذه المنصة نخبة من الكوادر الفنية والتقنية بوزارة الصحة والسكان، والمعالجين النفسيين، والخبراء الدوليين في مجال الطب النفسي وعلاج الإدمان.
 

ونشر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار إنفوجراف جديد يتناول جهود منطقة قناة السويس في جذب الاستثمارات الخضراء، وقد استطاعت المنطقة توقيع خمس مذكرات تفاهم مع كبرى الشركات العالمية العاملة في ذلك المجال.

ووقعت المنطقة مذكرة تفاهم مع شركتي (مصدر، حسن علام للمرافق) لإنتاج الهيدروجين الأخضر بطاقة إنتاجية 480 ألف طن سنويًّا، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم مع تحالف الوقود الأخضر لإنتاج 140 ألف طن سنويًّا من الأمونيا الخضراء باستثمارات 3 مليارات دولار.
 

كما تم توقيع  مذكرة تفاهم مع شركة "إيميا باور" لإنتاج 390 ألف طن من الأمونيا الخضراء سنويًّا، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم مع شركة "ميرسك العالمية" لإنتاج الوقود الأخضر بهدف تموين السفن.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية