رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

زغلول صيام يكتب: الوزير يمنح الاتحادات 40 مليونا ويدعم أندية الشركات...أليس من حقه محاسبتهم؟!

زغلول صيام
زغلول صيام
Advertisements

اليوم طالعتنا وزارة الشباب والرياضة ببيان فخم مفاده أن وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي يدعم الاتحادات الرياضية بدفعة أولى من الدعم المخصص للاتحادات الرياضية استعدادا لباريس 2024. 

طبعا الدعم اتصرف وكله تمام بعد ان هددت اللجنة الأولمبية المصرية بالاعتذار عن عدم المشاركة في دورة العاب البحر المتوسط وطبعا الكل هيسافر ويتفسح ….هو كان حد اتحاسب بعد أولمبياد طوكيو 2020

وبالمناسبة هو المنتخب الأولمبي ليس تابعا لباريس 2024 عندما قرر مجلس جمال علام بحل الجهاز الفني وجاء في حيثيات القرار انه توفير للنفقات ورغم ذلك لم يتحرك رمش سواء للوزير او رئيس اللجنة الأولمبية 

صاحب المال 

….وفي كل الأعراف واللوائح والقوانين تؤكد ان صاحب الفلوس (المال ) هو الوحيد الذي من حقه ان يحاسب الا عندنا في مصر نصطدم بالميثاق الأولمبي وشوية الحاجات التي لانعرف عنها شيئا بمعني ان الناس في العالم الاخر شكل وعندنا شكل اخر …

الوزارة تدفع فقط والحساب يوم الحساب وعليه العوض ومنه العوض …!!!

وبالتالي لست مندهشا من قيام الوزارة بتدعيم احد اكبر واهم اندية الشركات في الشرق الأوسط بمبلغ مليون ونصف جنيه في قرار لا اعرف حيثياته حتي الان 

حتي عندما كتبت زميلتنا داليا جمال في أخبار اليوم عن صرف مليوني و280 الف جنيه لشركة عملت كتاب إنجازات الوزارة وفيلم قصير عن أنشطة الوزارة لم يتحرك احد وكنت اظنها طرفه ولم اصدق حتي أرسلت الزميلة الخطاب الرسمي الذي يثبت كلامها …

عموما لله الامر من قبل ومن بعد …..وللحديث بقية

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية