رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مستريح السيارات بأسوان يجمع 100 مليون جنيه من المواطنين.. والشرطة تبحث عنه

ضحايا مستريح السيارات
ضحايا مستريح السيارات
Advertisements

كشفت المعلومات الأولية، عن جمع مستريح السيارات بمحافظة أسوان قرابة 100 مليون جنيه من المواطنين بعد الزعم تحقيق أرباح ومضاعفة أموالهم خلال أيام قليلة.

وتبحث مأمورية أمنية مشكلة من مباحث أسوان وبرئاسة مفتشي قطاع الأمن العام بإشراف اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية عن المتهم تمهيدا لضبطه وتقديمه لجهات التحقيق لتولى شئونها..

وتشير المعلومات الأولية عن تمكن طاهر الحصاوى مستريح السيارات الساعات الماضية من الهروب بعدما حاصره الأهالى واستولوا على سيارته وأشعلوا النيران بها وبمنزله، وسادت حالة من أعمال الفوضى والشغب بقرية الشرفا وتدخلت على إثرها قوات الأمن مدعومة بقوات فض الشغب للسيطرة على الأوضاع الأمنية.

ورصدت أجهزة الأمن تردد عدد من المواطنين أمام منزل أحد الأشخاص بمحافظة أسوان للمطالبة باسترداد أموالهم لقيامه بالنصب والاحتيال عليهم والحصول على مواشيهم وأموالهم بزعم توظيفها مقابل أرباح مرتفعة وامتناعه عن السداد، وتمكنه من الهروب. 

وتلقت أجهزة الأمن بلاغات ضد مستريح السيارات طاهر الحصاوي، وأكدت التحريات المباحث صحة الواقعة وتلقى المتهم مبالغ مالية من المواطنين مقابل أرباح شهرية في تجارة السيارات والمواشي إلا أنه تعذر في السداد.

وعقب تقنين الإجراءات القانونية بدأت مأمورية أمنية فى ملاحقة وضبطه تمهيدًا للعرض على النيابة العامة.

مصطفى البنك 

الجدير بالذكر أن النيابة العامة أمرت بحبس مستريح أسوان مصطفى البدري وشهرته مصطفى البنك، واثنينِ آخرينِ أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيق معهم؛ لاتهامهم بالاستيلاء بطرق احتيالية على أموال عدد كبير من المجني عليهم، وتلقيها منهم بدعوى استثمارها بغير ترخيص. 

وكانت النيابة العامة قد تلقت في أوائل الشهر الجاري بلاغات من عدد من المجني عليهم ضد المتهم/ مصطفى البنك بالتزامن مع ما رصدته وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام من مقاطع مصورة بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة والتي أفادت والبلاغات - كما شهد مُقدِّموها في التحقيقات - استيلاءَ المتهم على أموال كثير من المواطنين بدعوى توظيفها في تجارة رءوس الماشية، ووعدَهُ بربحهم منها، إذ استولى على ما يربو على تسعة ملايين جنيه، ثم فُوجئوا بتهرّبه عقبَ ذلك من سدادِ الربح الذي وعدهم به، أو ردِّ الرؤوس إليهم، كما عاينت مزرعةً يملكها وأمرت بالتحفظ على عدد أربعمائة وسبع وأربعين ماشية ضُبطتْ بها، وأُخطرت النيابة العامة بتحرير ما يزيد على ثمانمائة بلاغ آخر مشابه ضدّ المتهم، فأمرت بضبطه وإحضاره. 

ونفاذًا لأمر الضبط والإحضار انتقلت قوة من الشرطة لضبطه، وباستجواب النيابة العامة له قرَّر دعوته للمواطنين عبر موقع (يوتيوب) لتلقي أموالهم بدعوى استثمارها في تجارة رؤوس الماشية مقابلَ تقديمه أرباحهم منها لاحقًا، وادعى حيازتَه تلك الأموال، ووعدَهُ بردِّها إليهم، وطلَبَت تحريات مباحث الأموال العامة حول الواقعة، والتي أكدت ارتكابه لها، فأمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام احتياطيًّا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية