رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير البترول يتابع مشروع إنتاج الألواح الخشبية متوسطة الكثافة MDF

وزير البترول يتابع
وزير البترول يتابع مشروع إنتاج الألواح الخشبية
Advertisements

تفقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية  الاعمال الإنشائية والتركيبات لمشروع مصنع انتاج الالواح الخشبية متوسطة الكثافة MDF من قش الأرز التابع للشركة المصرية لتكنولوجيا الاخشاب (ووتك) الذي يقام في مدينة ادكو بمحافظة البحيرة. 

ويأتي ذلك في إطار جولاته المستمرة بالمشروعات الجديدة ومواقع الإنتاج  للوقوف على تقدم العمل في المشروع الذي يقام بتكلفة استثمارية تقترب من ٥ر٥ مليار جنيه.
وأكد المهندس طارق الملا أن المشروع يأتي ترجمة لتكليفات القيادة السياسية بالاهتمام بمشروعات الإنتاج المحلي  والقيمة المضافة التي تحقق مردود اقتصادي واجتماعي وبيئي في آن واحد، موضحا أن المشروع يساعد في تحويل قش الأرز من تحدي بيئي في حال التخلص منه بشكل غير سليم الي  فرصة استثمارية لاستغلاله في تصنيع منتجات عالية الجودة ذات قيمة مضافة  ، حيث سيسهم المشروع في سد جانب من احتياجات السوق المحلي من إنتاج المشروع وإحلال جزء من وارداته بمنتج محلي  لتوفير النقد الأجنبي.

وأشار إلى أن المشروع يسهم في دعم الصناعات المكملة التي تعتمد علي إنتاج المشروع مثل صناعة الأثاث والأبواب وغيرها، علاوة على  نشر التنمية وتوفير فرص عمل ودعم الخدمات المكملة والمغذية للمشروع في المجتمع المحلي المحيط به خلال مرحلتي الانشاء والتشغيل  .
وأجري الملا ومرافقوه جولة ميدانية بالمشروع لمتابعة أعمال التنفيذ  ، واستمع الي شرح من المهندس أحمد بركة رئيس الشركة المصرية لتكنولوجيا الاخشاب عن إجراءات تنفيذ المشروع. 

 

وأوضح أنه يقام على مساحة ١١٤ فدانا، وتبلغ الطاقة الإنتاجية نحو ٢٠٥ الاف متر مكعب من الالواح الخشبية متوسطة الكثافة وعالية الجودة اعتمادا على قش الأرز كمادة خام رئيسية  ويمتاز منتج المشروع بإمكانية التحكم في كثافته ووزنه واللون ودرجة الصلابة ليدخل في العديد من الصناعات كالاثاث المنزلي والديكورات والمطابخ والأبواب وغيرها  .

 وأضاف أن المشروع يطبق تكنولوجيا ألمانية، ويتم  تنفيذ اعمال الإنشاءات والتركيبات بأيادي مصرية ممثلة في شركة بتروجت كما يطبق المشروع أحدث التكنولوجيات وأساليب التحكم البيئي في جميع مراحله بداية من الانشاء حتي التشغيل بما يجعله صديقا للبيئة إضافة إلي كونه في الأساس حلا لمشكلة التخلص الغير سليم من قش الأرز والآثار البيئية الناتجة عنها.
ويعد المشروع استثمار مصري خالص لشركات قطاع البترول حيث تساهم الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات مع كل من الهيئة المصرية العامة للبترول وشركتي سيدي كرير للبتروكيماويات وبتروجت في رأسمال المشروع. 
ورافق الوزير خلال الجولة الكيميائي سعد هلال رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات  والمهندس وليد لطفي رئيس شركة بتروجت والمهندس أحمد الخليفة وكيل الوزارة للمشروعات والمهندس محمود ناجي معاون الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية