رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بريطانيا تفرض عقوبات على اثنين لهما علاقة برجل الأعمال الروسي أبراموفيتش

بريطانيا
بريطانيا
Advertisements

أفاد بيان بأن المملكة المتحدة أدرجت يوجين تيننباوم، وديفيد دافيدوفيتش، وهما على صلة برجل الأعمال الروسي رومان أبراموفيتش، على قائمة المملكة المتحدة للعقوبات ضد روسيا، بحسب ما ذكرته وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الخميس.


وتم تجميد أصول الرجلين، وقال مكتب الخارجية والكومنولث والتنمية إن الأصول المجمدة تقدر قيمتها بإجمالي 10 مليارات جنيه استرليني، وفقًا لبيان تم إرساله عبر البريد الإلكتروني.


ووصف المكتب هذه الخطوة بأنها أكبر إجراء تجميد أصول في تاريخ المملكة المتحدة.


وتم فرض حظر سفر على دافيدوفيتش.

 

وكانت أكدت بريطانيا أن العقوبات على روسيا تخنق قدرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على تمويل العملية العسكرية، بحسب قناة العربية.

وكان قال كيت مالتهاوس وزير الدولة لشؤون الجريمة والشرطة في وزارة الداخلية البريطانية، إن بلاده قد تبدأ في استهداف القوات والجنرالات الروس المشتبه في ارتكابهم جرائم حرب في أوكرانيا بفرض عقوبات عليهم.

المملكة المتحدة

وأضاف مالتهاوس أن المملكة المتحدة مصممة على بذل كل ما في وسعها للمساعدة في تقديم المسؤولين عن الجرائم الفظيعة التي وقعت خلال الغزو إلى العدالة، بحسب وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا).

وقال لبرنامج "صوفي ريدج أون صنداي" على شبكة سكاي نيوز: "بينما يستمر ذلك، يمكننا اتخاذ إجراءات محلية حول العقوبات التي يمكننا فرضها على الأفراد، بمن فيهم المقاتلون والجنرالات البارزون وغيرهم من المشاركين في (الحرب)، للإشارة إلى اعترافنا بدورهم في هذا الهجوم المروع على بلد ديمقراطي حر".

 

وخلال زيارة مفاجئة للعاصمة الأوكرانية، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لوث سمعته بشكل دائم من خلال تصرفات قواته.

ويشار إلى أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وعدة دول أخرى اتهمت القوات الروسية بارتكاب جرائم حرب عقب اكتشاف جثث في بلدة بوتشا الأوكرانية بعد انسحابها منها غير أن روسيا تنفي ذلك.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية