رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جريمة عنصرية جديدة.. شرطة ميتشيجان الأمريكية تقتل رجلا أسود

الشرطة الامريكية
الشرطة الامريكية
Advertisements

كشفت وكالة أسوشيتدبرس، جريمة عنصرية بطلها احد رجال الشرطة في الولايات المتحدة الامريكية عقب اطلاق فرد من شرطة ولاية ميتشيجان النار من الخلف على مواطن من اصول افريقية.

 

الشرطة الأمريكية 

وبدأت القصة حينما كشفت مقاطع الفيديو تورط شرطي امريكي فى قتل رجلا من السود وجهه صوب الأرض وتم إطلاق النار عليه من الخلف.

وأوضحت الوكالة، أن القتيل وهو باتريك ليويا، يبلغ من العمر 26 عاما، قتل خارج منزل فى جراند رابيتدس بولاية ميتشيجان، وأمره الضابط الأبيض مرارا بترك صاعقه الكهربائى.

وبدافع الشفافية، كشف رئيس الشرطة الجديد فى جراند رابيتدس إريك وينستورم أمس الأربعاء عن أربعة مقاطع فيديو، من بينها لقطات هامة لحادث إطلاق النار سجلها أحد الركاب فى سيارة ليويا فى هذا الصباح الممطر.

وقال وينستورم، مسئول شرطة شيكاغو السابق الذى تولى رئاسة شركة جراند رابيدس فى مارس إنه يرى الأمر مأساة وكان مصدر حزن بالنسبة له.

وأظهر أحد مقاطع الفيديو ليويا وهو يهرب من الضابط الذى أوقفه لقيادته برخصة لا تخص المركبة؛ وتشاجرا أمام عدة منازل فى الوقت الذى خرج فيه راكب سيارة لوليا وراقب الأمر.

صاعق كهربائى

وقال مسئول الشرطة إن المعركة حول الصاعق الكهربائى استمرت نحو 90 ثانية وفى اللحظات الأخيرة كان الضابط فوق ليويا، يضع ركبته على ظهره لإخضاعه.

وتجرى شرطة ولاية ميتشجان تحقيقات فى حادث إطلاق النار، وقال المسئول الرئيسى فى مقاطعة كنت إنه أكمل تشريح الجثة، لكن اختبارات السموم لم تنته بعد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية