رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

روسيا: السفينة "موسكفا" لم تغرق

السفينة الروسية موسكفا
السفينة الروسية موسكفا
Advertisements

أكدت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس، أن الطراد "موسكفا" قائد أسطول البحر الأسود الروسي الذي تضرر في الهجوم على أوكرانيا، لم يغرق وأن الانفجارات على متنه توقفت.

وقالت الوزارة: "احتُويت بؤرة الحريق، لم تعد هناك ألسنة لهب. توقفت انفجارات الذخيرة. الطراد موسكفا لا يزال عائمًا".

وأعلنت موسكو أنها تحقق في الحريق، في حين أكدت أوكرانيا أنها هاجمت الطراد.

الأسطول الروسي في البحر الأسود

وأعلنت القوات الأوكرانية أنها ضربت وألحقت أضرارا بالغة بالسفينة الرئيسية للأسطول الروسي في البحر الأسود، في حين قالت روسيا إن طاقمها أجبر على الجلاء عن السفينة نتيجة حريق دون الاعتراف بوقوع هجوم.

وقال حاكم منطقة أوديسا ماكسيم مارشينكو إن أوكرانيا ضربت طراد الصواريخ الموجهة "موسكفا" بصاروخين تسببا في "أضرار جسيمة".

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن السفينة تضررت، مع عدم الإشارة إلى أي هجوم أوكراني.

انفجرت نتيجة حريق

وقالت: إن الذخيرة التي كانت على متنها انفجرت نتيجة حريق لم تعرف أسبابه حتى الآن، وأضافت أنه تم إجلاء الطاقم بأكمله.

والطراد عادة ما يكون على متنه حوالي 500 شخص.

ضربة كبيرة لروسيا

وإذا تأكد غرق الطراد فستكون تلك ضربة كبيرة لروسيا، بعد تضرر حاملة الدبابات أورسك واشتعال النار فيها في هجوم في بيرديانسك في بحر آزوف نهاية الشهر الماضي. 

وقالت وكالات أنباء روسية إن موسكفا، التي بدأ تشغيلها في عام 1983، كانت مسلحة بستة عشر صاروخ كروز مضاد للسفن من طراز "فولكان" يصل مداها إلى 700 كيلومتر على الأقل.

وفي أبريل 2021، نقلت الوكالة عن أميرال روسي متقاعد قوله، إن "هذه أخطر سفينة في البحر الأسود".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية