رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بالوعة الجحيم.. ثقب غامض يلتهم الحياة في البرازيل|فيديو

ثقب الجحيم
ثقب الجحيم
Advertisements

كشفت مجلة "sciencealert" العلمية حقيقة بالوعة الجحيم الغامضة في البرازيل بعد انتشار صور وفيديوهات لثقب مائي عملاق وغريب تسبب في الكثير من الجدل خصوصا بعد تداول مشاهد ابتلاعه لعدد من الحيوانات.

 

بالوعة الجحيم 

وأحدث الثقب المائي الغريب الكثير من الجدل بعد أن انتشر بشكل واسع في وسائل التواصل الاجتماعي حول العالم ؛ وبحسب المقال المنشور في مجلة "sciencealert" العلمية، فإنه عندما تبدأ الأمطار و"تنفتح السماء" وتتساقط كميات كبيرة من المياه شرق وادي نابا في كاليفورنيا، فإن "بوابة مائية للجحيم" تنفتح معها أيضا، بحسب وصف المصدر.

وعندما ترتفع مستويات المياه في خزان بحيرة بيريسا المرتفعة جدا والمتواجدة أعلى سد مونتايسلو، فإن المياه الزائدة تبدأ بالدوران في حفرة كبيرة، وتبدو أنها منحوتة في سطح البحيرة بشكل غامض.

ثقب المجد

ويطلق السكان المحليون باعتزاز على هذا الثقب اسم "ثقب المجد"، والحفرة ليست في الواقع "فم جهنم"، كما يصفها البعض، على الرغم من أن الدوامة تبدو بالتأكيد مثلها.

وأكدت المجلة أن هذا الثقب الضخم الذي يبتلع أحيانا الطيور المائية معه والأسماك وأي شيء قد يواجه تياره القوي، كما يظهر في بعض الفيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي، عبارة عن مفيض مائي، بناه المهندسون في الخمسينيات من القرن الماضي.

وتعتبر الحفرة بديلا فعالا عن مجرى جانبي أكثر كلاسيكية في تصاميم السدود حول العالم، وتستخدم للتحكم في تدفق المياه من السد وللتحكم بمستويات المياه في البحيرة.

بوابة الشيطان 

ولكن المقال أشار إلى أن شكل فوهة الفتحة أثناء ارتفاع المياه وفتح المفيض الضيق بين الجبال المنحدرة يوحي للبعض بأنه يشبه "بوابة الشيطان"، حيث يقع سد مونتايسلو بين كتلتين جبليتين منحدرتين لا تسمحان بإنشاء قناة مفيض جانبية، لذلك قرر العلماء بناء "بالوعة" ضخمة تشبه تلك المتواجدة في حوض الاستحمام.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية