رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

في الذكري الأولي لرحيل الأمير فيليب.. ملكة بريطانيا تنعي زوجها بقصيدة رثاء

ملكة بريطانيا وزوجها
ملكة بريطانيا وزوجها وأطفالها
Advertisements

أعادت العائلة المالكة البريطانية إحياء ذكرى مرور عام على وفاة الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية بنشر قصيدة رثاء.

ونُشر الرثاء الذي كتبه الشاعر الإنجليزي سايمن أرميتاج، عبر صفحات العائلة الملكية على الشبكات الاجتماعية في الذكرى السنوية الأولى لرحيل فيليب الذي توفي في التاسع من أبريل 2021 في قصر ويندسور غرب العاصمة البريطانية لندن.

وتم نشر القصيدة التي تحمل عنوان "الآباء: رثاء" على شكل فيديو، بإلقاء من أرميتاج مع عزف على البيانو في الخلفية ولقطات من حياة الأمير تشمل محطات مختلفة بينها زواجه وولادة أطفاله.

وكانت القصيدة التي تتضمن تحية إلى مسيرة فيليب العسكرية، نُشرت لأول مرة في يوم جنازته.

وأقيمت جنازة دوق إدنبره الذي توفي عن 99 عاما، على نطاق محدود بسبب القيود المرتبطة بجائحة كورونا؛ إذ وجدت الملكة نفسها جالسة بمفردها في كنيسة ويندسور.

وكانت إليزابيث قد التقت فيليب حين كانت في سن الثالثة عشرة وهو في سن 18 عاما. وتزوجا في نوفمبر1947.

وفي الشتاء الماضي، خلال خطابها التقليدي في عيد الميلاد، لم تخف الملكة اشتياقها الكبير إلى نظرة فيليب "الذكية" وضحكته.

وأحيت إليزابيث الثانية الذكرى السنوية بعيدا عن الأنظار.

وفي الأسبوع الماضي، شاركت في حفل ديني تكريما لزوجها الراحل، لتستأنف بذلك إطلالاتها العلنية بعد مشكلات صحية.

وقلصت الملكة البالغة 95 عاما جدول نشاطاتها بدرجة كبيرة منذ مكوثها لليلة في المستشفى في أكتوبر لإجراء فحوص بسبب مشكلة لم يُكشف عن طبيعتها.

وانكفأت منذ بداية تفشي الوباء إلى قلعة ويندسور ولا تزال تتجنب التنقل حاليا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية