رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

طالب يقتل صديقه بالسنطة في الغربية

جثه
جثه
Advertisements

شهدت قريه كفر كلا الباب التابعة لدائرة قسم شرطة السنطة بمحافظة الغربية مقتل طالب إثر تعرضه لطعنه من سلاح أبيض على يد صديقه بعد نشوب مشادة بسبب خلافات بينهما.

تلقي اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية اخطارا بالواقعة من مآمور مركز شرطه السنطة بوصول طالب يدعى "محمد.م.ال" 14 عاما لمستشفى السنطة العام مصابًا بجروح وتوفى فور وصوله.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية لمكان الحادث وتبين مقتل الطالب المذكور إثر قيام صديقة “طالب” بطعنه بسلاح ابيض مطواه بعد مشاده وخلافات بينهم.

تم تحرير محضر بالواقعة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والعرض علي النيابة العامة.

 

عقوبة القتل العمد 
ونصت الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه "يحكم على فاعل هذه الجناية (أى جناية القتل العمد) بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى".

وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجاني قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل العمدي، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعني أن هناك تعددًا في الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.

وتقضي القواعد العامة في تعدد الجرائم والعقوبات بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد في حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطًا لا يقبل التجزئة (المادة 32/2 عقوبات)، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات)، وقد خرج المشرع، على القواعد العامة السابقة، وفرض للقتل العمد فى حالة اقترانه بجناية أخرى عقوبة الإعدام، جاعلًا هذا الاقتران ظرفًا مشددًا لعقوبة القتل العمدى، وترجع علة التشديد هنا إلى الخطورة الواضحة الكامنة فى شخصية المجرم، الذي يرتكب جريمة القتل وهى بذاتها بالغة الخطورة، ولكنه فى نفسه الوقت، لا يتورع عن ارتكاب جناية أخرى فى فترة زمنية قصيرة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية