رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مفاجأة غير سارة.. اكتشاف متحور فرعي جديد من أوميكرون في الصين

سلالة جديدة من أوميكرون
سلالة جديدة من أوميكرون
Advertisements

كشفت الصين عن نوع فرعي جديد للمتحور "أوميكرون" من سلالة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 في مفاجأة غير سارة للصين والعالم. 

نوع فرعي من أوميكرون 

وبدأت القصة بإعلان وسائل إعلام صينية بأن سلطات البلاد الصحية اكتشفت نوعا فرعيا جديدا من سلالة أوميكرون الناجمة عن فيروس كورونا المستجد.

وبحسب صحيفة "جلوبال تايمز" فالمتغير الفرعي الجديد اكتُشف لدى مريض بكورونا يعاني من أعراض خفيفة، لافتة إلى أن هذه الحالة تم تحديدها في مدينة تقع على بعد 70 كيلومترا من شنجهاي.

وأضافت أن النوع الجديد متفرع من المتغير BA.1.1 لسلالة أوميكرون، حيث أنه لا يتطابق مع الأنواع المكتشفة سابقا في الصين وحول العالم.

وذكر مسؤولو مدينة داليان شمال الصين بحسب "روسيا اليوم" أن حالة لنوع فرعي جديد غير معروف تم الإبلاغ عنها يوم الجمعة.

الصين 

وسجلت الصين، اليوم الأحد، 13146 إصابة بـ"كوفيد"، وهي أعلى نسبة منذ ذروة الموجة الأولى قبل أكثر من عامين، في وقت انتشر المتحور أوميكرون الشديد العدوى إلى أكثر من 12 مقاطعة صينية. 

وقالت لجنة الصحة الوطنية في بيان: "تم تسجيل 13146 إصابة بفيروس كورونا.. هناك 1455 مريضًا ظهرت عليهم أعراض.. و11691 حالة بلا أعراض.. ولم يتم الإبلاغ عن وفيات جديدة جراء الفيروس".

وفرض حجر منذ السبت على نحو 25 مليون شخص في مدينة شنجهاي الصينية، ما يناهز جميع سكّانها.

وأصبحت هذه العاصمة الاقتصادية للصين في الأيام الأخيرة بؤرة وبائية حيث يتفشى المتحور أوميكرون بسرعة.

إصابات كوفيد

وفي حين تُعتبر الأرقام منخفضة مقارنة بكثير من البلدان الأخرى، إلا أنها مرتفعة بالنسبة إلى الصين؛ حيث تطبق السلطات إستراتيجية صفر إصابات بكوفيد، الهادفة إلى منع ظهور إصابات جديدة.

وتشمل هذه السياسة الكثير من الاجراءات، بينها العزل، وإصدار عدد قليل من التأشيرات، والحجر الصحي الطويل لدى الوصول إلى الأراضي الصينية، أو حتى تتبع التحركات عبر تطبيقات الهاتف المحمول.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية