رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الإمارات تفعل اتفاقية الدفاع المشترك مع فرنسا لمواجهة الحوثيين

لقاء العامري مع قيادة
لقاء العامري مع قيادة أركان القوات المسلحة الفرنسية

أصدرت وزارة الدفاع الإماراتية، بيانا رسميا مساء اليوم الجمعة، ذكرت فيه أنها بدأت تفعيل اتفاقية الدفاع المشترك مع الدولة الفرنسية، وذلك للتصدي للهجمات الإرهابية التي تتعرض لها أبوظبي.

 

اتفاقية الدفاع المشترك

ونشرت وزارة الدفاع الإماراتية، بيانها اليوم على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن قائد العمليات المشتركة الإماراتية، اللواء ركن، صالح العامري، زار العاصمة الفرنسية باريس، والتقى خلال زيارته باللواء فيليب سنجارا قائد العمليات المشتركة الفرنسية، واللواء لوران ماربوف مدير إدارة التعاون الدولي وبحث الجانبين تفعيل مجالات التعاون والدفاع المشترك.

 

وصرحت وزارة الدفاع الإماراتية، في بيان رسمي مساء الأربعاء الماضي، أنها اعترضت ودمرت 3 طائرات من دون طيار معادية اخترقت المجال الجوي للدولة، فجر اليوم بعيدا عن المناطق المأهولة بالسكان.

 

وزارة الدفاع الإماراتية

ونشرت وزارة الدفاع الإماراتية، تغريدة على حسابها الرسمي، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم، "نعلن عن اعتراض وتدمير عدد 3 طائرات من دون طيار معادية اخترقت المجال الجوي للدولة فجر اليوم 2/2/2022 بعيدًا عن المناطق المأهولة بالسكان".

 

وأكدت الوزارة أنها على “أهبة الاستعداد والجاهزية للتعامل مع أي تهديدات، وأنها تتخذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية الدولة من أي اعتداء”.

 

ويأتي هذا الهجوم بالتزامن مع إعلان الولايات المتحدة الأمريكية اليوم أنها نشرت مقاتلات من الجيل الخامس لمساعدة الإمارات.

 

وفي السياق ذاته أعلنت سفارة دولة الإمارات في الولايات المتحدة الأمريكية، في بيان صادر عنها الأربعاء الماضي، عن ترحيبها الشديد بالقرار الأمريكي، بنشر مقاتلات من الجيل الخامس، وذلك لمساعدة أبوظبي في التصدي للهجمات الإرهابية التي يشنها الحوثيين.

السفير الإماراتي

وصرح يوسف العتيبة، لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، أن الهدف من القرار الأمريكي هي إرسال رسالة تؤكد عمق العلاقات الأمريكية الإماراتية، والدفاع المشترك بين البلدين.

 

وجاء هذا القرار في أعقاب الهجمات الصاروخية التي شنتها ميليشيا الحوثي الارهابية على دولة الإمارات، بما في ذلك هجوم تم إحباطه استهدف قاعدة للقوات الأمريكية.

 

وبحسب رويترز، كان وزير الدفاع لويد أوستن، قد أبلغ ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان في اتصال هاتفي، يوم الثلاثاء الماضي، أن واشنطن سترسل المدمرة الصاروخية الموجهة "يو إس إس كول" للدخول في شراكة مع البحرية الإماراتية قبل زيارة ميناء في أبو ظبي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية