رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دعاء قدوم شهر رجب

دعاء قدوم شهر رجب
دعاء قدوم شهر رجب
Advertisements

دعاء قدوم شهر رجب من الأدعية المستحبة التي تقال مع بدء دخول شهر رجب، حيث تستطلع دار الافتاء، مساء غدًا الثلاثاء الموافق 1 فبراير لعام 2022، هلال شهر رجب لعام 1443 هجريًا، بواسطة اللِّجان الشرعيةِ والعلميةِ المنتشرةِ فى أنحاء الجمهورية، وسيجرى إعلان نتيجة استطلاع الهلال على الصفحة الرسمية للدار على مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، بالإضافة إلى حسابات الدار على باقى مواقع التواصل الاجتماعى.

 

دعاء شهر رجب 

“اللهم اهله علينا بالامن والإيمان، والسلامة والاسلام، ربي وربك الله عزوجل”. “اللهم بارك لنا في رجب وشعبان، وبلغنا شهر رمضان، وأعنا سبحان المنفس عن كل مديون، سبحان المفرج عن كل محزون، سبحان من جعل خزائنه بين الكاف والنون، سبحان من إذا أراد شيئًا أن يقول له كن فيكون، يا مفرج فرج يا مفرج فرج يا مفرج فرج يا مفرج فرج، فرج عني همي وغمي فرجًا عاجلًا غير آجل، برحمتك يا أرحم الراحمين اللهم آمين يارب العالمين.

 

 

فضل الصوم في شهر رجب

كما ورد سؤال إلى دار الإفتاء يقول فيه صاحبه “ما حكم الصوم في شهر رجب؟”، وجاء رد الدار على هذا السؤال كالتالي:

الصوم في شهر رجب -سواء في أوله أو في أي يوم فيه- جائز ولا حرج فيه؛ لعموم الأدلة الواردة في استحباب التنفل بالصوم، ولم يرد ما يدل على منع الصوم في رجب، والمقرر شرعًا أن "الأمر المطلق يقتضي عموم الأمكنة والأزمنة والأشخاص والأحوال"، فلا يجوز تخصيص شيء من ذلك إلا بدليل، وإلا عد ذلك ابتداعًا في الدين؛ بتضييق ما وسعه الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم.

 

وممَّا ورد في فضل الصوم في شهر رجب بخصوصه حديث أبي قلابة رضي الله عنه قال: «فِي الْجَنَّةِ قَصْرٌ لِصُوَّامِ رَجَبٍ» رواه البيهقي في "شعب الإيمان"، ثم قال: [قَالَ أَحْمَدُ: وَإِنْ كَانَ مَوْقُوفًا عَلَى أَبِي قِلَابَةَ وَهُوَ مِنَ التَّابِعِينَ، فَمِثْلُهُ لَا يَقُولُ ذَلِكَ إِلَّا عَنْ بَلَاغٍ عَمَّنْ فَوْقَهُ مِمَّنْ يَأْتِيهِ الْوَحْيُ] اهـ.

الصيام في شهر رجب 

واستحباب الصوم في شهر رجب ظاهر في قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم في حديث أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ رضي الله عنهما، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، لَمْ أَرَكَ تَصُومُ شَهْرًا مِنَ الشُّهُورِ مَا تَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ، قَالَ: «ذَلِكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ، وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الْأَعْمَالُ إِلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ، فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ» رواه النسائي

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية