رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل جديدة مع المتهم بتأدية الامتحان بدلا من لاعب منتخب مصر الأول

اللاعب مصطفى محمد
اللاعب مصطفى محمد
Advertisements

تواصل جهات التحقيق بالجيزة تحقيقاتها في ضبط خريج جامعي أثناء تأديته الامتحان بدلا من مصطفى محمد لاعب منتخب مصر الأول، كما تستجوب المسئولين في المعهد لمعرفة دخول المتهم في الأيام السابقة رغم سفر اللاعب إلى خارج البلاد لحضور بطولة أمم أفريقيا. 

وطلبت جهات التحقيق التحري في المواد التي أدها الشاب بدلا من اللاعب في الأيام السابقة وعما إذا كان يقوم بدوره في أداء الامتحانات من قبل دون الكشف عن هويته. 

وكشفت التحقيقات الأولية إن المتهم دخل 3 مرات إلى اللجنة لتأدية الامتحان بدلا من صديقه لاعب منتخب مصر لكرة القدم مصطفى محمد في المعهد العالي بشبرامنت في الجيزة.

وتبين من التحقيقات مع المتهم أنه عقب اصطحاب قوة أمنية له إلى ديوان القسم وبمواجهته بالواقعة.. أقر بصحتها وبصحة التحريات وارتكابه الواقعة معللا السبب: "دا صاحبي وأنا بساعده علشان مستقبله.. كفاية إنه بيمثل مصر في بطولة أمم أفريقيا".

كما كشفت التحقيقات أن أحد المعاهد بطريق شبرامنت ضبطت خريج كلية آداب أثناء قيامه بتأدية امتحان في الفرقة الثانية بدلا من لاعب منتخب مصر الأول مصطفى محمد.

وأشارت التحريات الأولية وأقوال الشاب المضبوط بأنه أحد أصدقاء اللاعب، وأنه كان يقوم بمساعدته بسبب مشاركته في كأس الأمم الأفريقية المقامة في الكاميرون.

بديل مهاجم المنتخب الوطني 

وكشفت التحريات أن أحد مراقبي إحدى اللجان بالمعهد اكتشف أداء شاب للامتحان بدلًا من مهاجم المنتخب الوطني مصطفى محمد المتواجد مع كتيبة الفراعنة ببطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة بالكاميرون.

حالة تزوير بلجنة امتحان 

يذكر أن تلقى مساء أمس الإثنين، اللواء مصطفى البكري مدير قطاع الجنوب إشارة من مأمور مركز أبو النمرس يبلغه بضبط حالة تزوير داخل لجنة الفرقة الثانية بأحد المعاهد بطريق شبرامنت.

تحريات العقيد محمد مختار مفتش فرقة جنوب الجيزة، توصلت إلى أن مراقب اللجنة اكتشف أداء خريج إحدى الكليات النظرية للامتحان بدلا من اللاعب الدولي مصطفى محمد.

تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق. 

عقوبة انتحال الصفة

وتنص المادة رقم 155 من قانون العقوبات المصري على أنه:"كل من تدخل فى وظيفة من الوظائف العمومية، ملكية كانت أو عسكرية، من غير أن تكون له صفة رسمية من الحكومة أو إذن منها بذلك، أو أجرى عملا من مقتضيات إحدى هذه الوظائف، يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين".

كما تنص المادة رقم 156 من قانون العقوبات على: "كل من لبس علانية  كسوة غير رسمية بغير أن يكون حائزا للرتبة التى تخوله، أو حمل علانية  العلامة المميزة لعمل أو وظيفة  من غير حق، يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين، مع عدم الإخلال بأى عقوبة أشد منصوص عليها فى قانون آخر تكون العقوبة السجن المشدد لمدة سبع سنوات، إذا وقعت الجريمة لغرض إرهابى أو أثناء حالة الحرب أو إعلان حالة الطوارئ أو اشترك فى تظاهرة".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية