رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خبير: العين بوابة متحور "أوميكرون" لغزو جسم الإنسان

العين
العين
Advertisements

كشف مدير مركز الأبحاث الجينية الروسي، أندريه إيسايف، أن متحور أوميكرون يمكن أن يتسرب إلى جسم الإنسان من خلال العينين.

وأوضح إيسايف أن "العين غالبا ما تكون بوابة لانتقال العدوى"، مشيرا إلى أن مثل هذه الحالات عادة ما ترافقها علامات المرض المتمثلة في التهاب الملتحمة، يليه صداع وسيلان في الأنف.

ووفقا لمدير مركز الأبحاث الجينية، هناك مرضى أصيبوا بمتحور "دلتا" في أكتوبر الماضي، وفي يناير أصيبوا مرة أخرى بفيروس كورونا، مضيفا أن هذه الحالات على الأغلب هي إصابات بمتحور "أوميكرون".

وفي وقت سابق، أكد الخبير في مجال الأمراض المعدية، نيكولاي ماليشيف، في مقابلة مع صحيفة "Nation News"، على أهمية مراقبة التدابير الوقائية وتشديدها في ظل تفشي متحور "أوميكرون".

تجدر الإشارة إلى أن متحور "أوميكرون"، الذي تم اكتشافه في شهر نوفمبر الماضي في جنوب أفريقيا، يعد السلالة الأسرع انتشارا مقارنة بباقي السلالات التي تم اكتشافها منذ ظهور فيروس كورونا.

 

بيان كورونا

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، عن خروج 1209 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 343971 حتى اليوم.

 

تسجيل 1603 حالة جديدة 

وأوضح الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه تم تسجيل 1603 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها للفيروس ومتحوراته، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 38 حالة جديدة.

 

زوال الأعراض المرضية

وأكد أنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وأشار "عبد الغفار" إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد، هو 410098 من ضمنهم 343971 حالة تم شفاؤها، و22368 حالة وفاة.

اتخاذ الإجراءات الوقائية 

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية