رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

البحوث الفلكية تكشف حقيقة تعرض البلاد لزلزال مدمر

زلالزل
زلالزل
Advertisements

أكد الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزياقية، أنه لايمكن التنبؤ بحدوث الزلزال ولكن يمكن التوقع بسلوك بعض المناطق كمنطقة شرق البحر المتوسط.

وأضاف الدكتور جاد القاضى، رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزياقية، فى تصريحات خاصة لـ “فيتو”، أن منطقة شرق البحرالمتوسط من المناطق النشطة زلزاليا ومن المتوقع أن تكون الزلازل الأخيرة بها  بداية لحدوث زلزال كبير وليس مدمرا.

الزلازل

وأشار القاضى إلى أن مصر لن تتأثر بهذا الزلزال ولن تتعرض لزلزال مدمر كما أشاع البعض على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن مصر لم تدخل حزام الزلازل ولكن هناك بعض الأماكن بها نشطة زلزاليا.

وكشف القاضى أن منطقة شرق البحر المتوسط من أكثر المناطق النشطة زلزاليا، ويصل مستوى النشاط فيها إلى مستوى المتوسط وفوق المتوسط وكذلك في منطقة دهشور  وأبو زعبل بالخانكة ومنطقة أخدود البحر الأحمر وخليجي العقبة والسويس وجنوب البلاد.

يذكر أن  الشبكة القومية للزلازل سجلت الأسبوع قبل الماضي، هزة أرضية ا قبالة سواحل قبرص على بعد حوالي 56 كيلومترا شمال غرب إمبا في قبرص، أو 112 كيلومترا شمال غرب ليماسول، وشعر المواطنون بها في مناطق بعيدة مثل تركيا وسوريا ولبنان وإسرائيل.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية