رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إلغاء آلاف الرحلات الجوية بسبب عاصفة تضرب أمريكا وكندا

طائرات تابعة للخطوط
طائرات تابعة للخطوط الجوية الكندية
Advertisements

لا يزال شرق الولايات المتحدة وكندا يتعرّضان لآثار عاصفة شتوية كبيرة مصحوبة بتساقط ثلوج، ما تسبب بإلغاء آلاف الرحلات الجوية وبانقطاعات في التيار الكهربائي في حين وضعت بعض المقاطعات في كندا في حال تأهّب تحسبًا لعاصفة ثلجية.

وانقطع التيار الكهربائي عن 120 ألف منزل أمريكي بعد ظهر الإثنين، غير أن العديد منها أُعيد اتصالها بالتيار بحلول المساء، بحسب موقع "باور أوتدج" الأمريكي.

وأُلغيت أكثر من 1700 رحلة داخلية ودولية في الولايات المتحدة مساء الإثنين، بالإضافة إلى إلغاء 3000 رحلة قبل يوم، بحسب موقع تتبّع الرحلات "فلايت أوير".


عاصفة ثلجية


في كندا، وُضعت بعض المناطق في مقاطعتي كيبيك وأونتاريو في حال تأهّب تحسبًا لعاصفة ثلجية وفقًا للموقع المتخصص بالطقس التابع للحكومة الكندية.

وفي تورونتو، من المتوقع أن تتساقط كميات ثلج تصل كثافتها إلى 60 سنتيمترًا، حسبما كتب على تويتر أنتوني فارنيل وهو كبير خبراء الأرصاد الجوية لقناة غلوبال نيوز الكندية.

وأصدر رئيس بلدية تورونتو جون توري قانونًا للطوارئ يسمح له بمنع السيارات من الوقوف في مناطق معينة أثناء إزالة الجليد، وفقًا لبيان نُشر على موقع البلدية على الإنترنت.

وأغلقت العديد من المدارس أبوابها في كيبيك وفي جنوب أونتاريو ومدينة تورونتو.

 عيادات التلقيح


وأوقفت عيادات التلقيح الخمس التي تديرها مدينة تورونتو التي يبلغ عدد سكانها نحو ثلاثة ملايين شخص، عملياتها.

وفي الولايات المتّحدة، أعلنت مصلحة الأرصاد الجوية الوطنية في تغريدة الإثنين أن "العاصفة الشتوية الكبيرة التي ضربت ثلث شرق البلاد ستنحسر اليوم".

وأضافت "مع ذلك ستستمر الآثار الرئيسية للثلوج والجليد والرياح والفيضانات الساحلية في منطقة واسعة".

وتبقى حال التأهب المرتبطة بهبوب عاصفة شتوية في سبع ولايات من كارولاينا الشمالية جنوب شرق البلاد إلى ماين في أقصى الشمال الشرق.

 تساقط الثلوج


وكان من المتوقع تساقط الثلوج بكثافة الاثنين في شمال ولاية نيويورك وفي المناطق المرتفعة في نيو إنغلاند (شمال شرق) وكذلك على طول سلسلة جبال الأبالاش التي تعبر الجزء الشرقي من الولايات المتحدة من الشمال إلى الجنوب.

وأعلنت شرطة تورونتو في تغريدة أنها أغلقت طريقين سريعين في المدينة أمام حركة المرور الاثنين "بسبب سوء الأحوال الجوية ولسلامة السائقين".

بعد أن أُلغيت 620 رحلة طيران الأحد أي 95% من حركة الملاحة الجوية المقررة لذاك اليوم، استأنف مطار شارلوت الدولي في كارولاينا الشمالية نشاطه الإثنين بشكل شبه طبيعي، لكنه لا يزال المطار الأكثر تضررًا إذ أُلغيت 218 رحلة أي 33% من رحلاته المقررة.

في تورونتو، أُلغيت 201 رحلة طيران ذهابًا أو إيّابًا إلى مطار بيرسون الدولي، أي ما يعادل أكثر من نصف حركة الملاحة المعتادة فيه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية