رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

المؤبد لقاتل شقيقته حرقًا لخلاف على الميراث بالدقهلية

محكمة جنايات المنصورة
محكمة جنايات المنصورة
Advertisements

قضت محكمة جنايات المنصورة اليوم بالمؤبد لقاتل شقيقته حرقا لخلاف على الميراث في مدينة الكردي.

وتم نظر القضية برئاسة المستشار مجدي علي قاسم رئيس الهيئة وعضوية المستشارين وائل صفوت راشد ومحيي الدين محمد الكناني ومحمد أحمد شعبان ووكيل النيابة المستشار محمد عبده هلال وسكرتارية شعبان شمس الدين خفاجة وأحمد كمال والحاجب للجلسة حسين عبد اللطيف.

وكان رئيس الدائرة السادسة بمحكمة جنايات المنصورة في محافظة الدقهلية، قرر خروج المتهم بقتل شقيقته حرقا لخلاف على الميراث في مدينة الكردي من قفص الاتهام، وطالبه بتقبيل رأس والدته وقدميها.

وانهمر المتهم بالبكاء وقبل رأس والدته وقدميها داخل جلسة المحاكمة وأمام هيئة المحكمة.

المتهم يقبل قدم والدته بالمحكمة 

وكانت والدة المتهم بقتل شقيقته حرقا بسكب بنزين عليها وإضرام النيران بها لخلافات على الميراث وقفت أمام هيئة المحكمة اليوم وأعلنت تنازلها عن الحق المدني.

المتهم يقبل والدته بالمحكمة 

وذرفت الدموع من عينيها طالبة الرحمة لنجلها، مؤكدة أنها فقدت نجلتها ولم يتبق لها سواه يرعاها.

وسردت أمام هيئة المحكمة تفاصيل يوم الواقعة وغلق المنزل وأنها لم تكن تتخيل أن النيران تلتهم نجلتها، مؤكدة أنها تخيلت أن النيران التهمت جهازها الذي تعده لزواجها.

وتستمع الدائرة السابعة في محكمة جنايات المنصورة اليوم لمرافعة النيابة ومرافعة دفاع المتهم بقتل شقيقته حرقا داخل منزلها لخلافات على الميراث بمركز الكردي في محافظة الدقهلية.

 

واستمعت هيئة المحكمة في الجلسة المنقضية لأقوال المتهم بقتل شقيقته حرقا بسبب خلافات على الميراث بمركز الكردي بمحافظة الدقهلية.

وقال المتهم: “اسمي محمد زكريا كنت مسافر خارج مصر وعمري ١٧ سنة ومتزوج ولدي ولدين وبنت  فارس وملك وأحمد كنت بأرسل أموالي لوالدتي واشتروا البيت بفلوسي”.

هيئة المحكمة 

وتابع المتهم: "والدي كان معايا خارج مصر وفلوسي على فلوسه لشراء أرض وبنائها، وبعنا المنزل القديم وتم إيداع الأموال باسمها لزواجها".

المتهم أمام هيئة المحكمة

وأضاف المتهم قمنا ببناء المنزل، وأنا تزوجت ٤ مرات وكانت والدتي مسيطرة على البيت وهي من تنفق على الجميع، بعد وفاة والدي اتضح أن المنزل مكتوب باسم شقيقتي “وداد” ورفعوا عليا دعوى طرد من المنزل وطردوني.

 

وقال: "حسيت إن شقايا راح وحاولت ادخل عقلاء للتصالح ولكن لم تفلح كافة المحاولات وقبل الواقعة بيومين دخلت ناس وقلت متنازل على حقي الشرعي في البيت وتسبني أخد أولادي وتتنازل ولكنها رفضت.

المتهم 

وأوضح أن المشاكل بدأت منذ عام  ٢٠١٦ وفوجئ بقرارات الطرد موضحأ أن والدته قالت: "أموت كافرة وميخدش طوبة من البيت".

 

الضحية 

اعترافات المتهم

وكان  محمد زكريا محرز محمد عوف  “42 سنة”، حاصل على دبلوم تجارة ومقيم قرية كفر الكردي التابعة لمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية، اعترف بارتكاب جريمته بإضرام النيران بشقيقته لخلاف على الميراث "شقة" والمعروفة إعلاميًّا بقضية لعنة الميراث.

ضحية الميراث 

وكان الحزن خيم على أهالي قرية كفر الكردي التابعة لمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية  تزامنا مع تلقيهم خبر وفاة فتاة القرية متأثرة بإصابتها بمستشفى الحروق التابعة لجامعة المنصورة بعد يومين من إشعال النيران بها من قبل شقيقها لخلافات على الميراث وعرفت بضحية الميراث.

وخرج الأهالي للمشاركة في تشييع الجثمان لمثواه الأخير بمقابر العائلة بقرية كفر الكردي التابعة لمنية النصر وسط حالة حزن خيمت على الأهالي.

وكانت إحدى كاميرات المراقبة كشفت لحظة إضرام النيران بجسد فتاة عشرينية على يد شقيقها داخل منزلهما في قرية كفر الكردي التابعة لمنية النصر بمحافظة الدقهلية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية