رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تأجيل قضية قاتل زوجته أمام أطفالها بالدقهلية لـ 17 فبراير

جنايات المنصورة
جنايات المنصورة
Advertisements

أجلت هيئة محكمة جنايات المنصورة، الدائرة الثانية، اليوم، محاكمة قاتل زوجته أمام صغارها في الشارع بالمنزلة أثناء تنفيذ قرار تسليمها الصغار، لجلسة ١٧ فبراير لسماع الشهود.

واستمعت هيئة المحكمة لأقوال المتهم من داخل قفص الاتهام، وطالبت المحكمة سماع أقوال الشهود وأحالتها لآخر الجلسة.

هيئة المحكمة

وكانت “فيتو” أجرت بثا مباشرا من محكمة جنايات المنصورة بالدقهلية قبل بدء جلسة محاكمة قاتل زوجته في الشارع نهارا أمام أطفالها. 

دفاع المتهم 

وروت أسرة الضحية تفاصيل مقتلها على يد زوجها، حيث قالت شقيقتها: "كانت مصرة تعلم أولادها وهو رافض، ودايما يهددهم ويمسكلهم السكينة".

دفاع المجني عليها 

وكانت منطقة الجامع الكبير التابعة لبندر المنزلة شهدت مقتل سيدة على يد طليقها، بعدما سدد لها  طعنات نافذة أودت بحياتها في الحال، بعد حصولها على حضانة طفليها. 

المتهم بقفص الاتهام 

تفاصيل الجريمة 

وكان اللواء سيد سلطان مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من اللواء إيهاب عطية، مدير مباحث الدقهلية، بورود بلاغ من مستشفى المنزلة المركزي لمأمور قسم شرطة المنزلة، بوصول سماح فتحي عبد الرزاق، 32 عاما، ربة منزل، من حارة أبو محمود  بمدينة المنزلة، مصابة بعدة طعنات نافذة، وتوفيت داخل غرفة العمليات أثناء محاولات الأطباء إجراء عمليات عاجلة لها لإنقاذ حياتها.
وانتقل ضباط مباحث قسم شرطة المنزلة، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين قيام "وليد ا."، زوج المجني عليها، وراء توجيه عدة طعنات قاتلة لطليقته لحضورها إلي البيت تطالب بتنفيذ حكم ضم حضانة طفلين لها أعمارهما 7 سنوات و13 سنة، والتمكين من مسكن الزوجية.

وأكد شهود العيان أن الزوجة "المجني عليها" على خلاف مع طليقها، وحصلت علي حكم قضائي بضم الطفلين إلى حضانتها، وذهبت لاستلام الطفلين إلا أنها وقبل أن تنزل من التوك توك الذي وصلها إلى منزل طليقها خرج من بيته وفي يده سكين، وانهال عليها ضربا.

وبتقنين الإجراءات تمكنت مباحث المنزلة من إلقاء القبض على الزوج والأداة المستخدمة في الواقعة.. وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم لاتخاذ الإجراءات القانونية وإخطار النيابة العامة والتي أمرت بانتداب طبيب من مصلحة الطب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة وتحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها.

وعاشت مدينة المنزلة يومًا حزينًا بعد الجريمة البشعة التي شهدتها منطقة الجامع الكبير والتي تمثلت في قتل أم على يدطليقها في قارعة الطريق لرغبتها في تنفيذ حكم حضانة الصغار وتمكينها من شقة الزوجية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية