رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تحذير شديد اللهجة من الصحة بشأن أوميكرون.. والكشف عن سر تزايد الإصابات| فيديو

تحذير شديد اللهجة
تحذير شديد اللهجة من الصحة بشأن أوميكرون
Advertisements

تبث بوابة فيتو متابعات إخبارية مصورة لأهم الأحداث المحلية والعالمية على مدار اليوم.

شهدت الفترة الأخيرة زيادة كبيرة في إصابات فيروس كورونا في مصر، وسجلت أعداد الإصابات اليومية أكثر من ألف إصابة، وذلك بعد  استقرار  لأسابيع طويلة ما بين ٨٠٠ أو ٩٠٠ إصابة يوميا.

من جانبها أطلقت وزارة الصحة والإسكان تحذيرات  جديدة وأعادت التأكيد على التنبيهات والتوصيات التي لطالما طالب المصريون بها، وعدم الاستهانة بفيروس كورونا.

وزارة الصحة أكدت فى تحذيراتها أن تزايد الإصابات من جديد جاء في ظل وجود متحور اوميكرون الذي يتسبب في انتشار سريع للإصابات، خاصة مع تراخي العديد من المواطنين في تطبيق الإجراءات الوقائية والحماية وارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.
واوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة   أن أعراض الإصابة بمتحور أوميكرون هي نفسها الأعراض الأكثر شيوعا وانتشارا لفيروس كورونا، والتي تشمل الرشح والصداع والشعور بالتعب والإجهاد والعطس واحتقان وجفاف في الحلق يسبب ألم عند البلع.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة  إن هناك أعراض أقل انتشارًا المتحور أوميكرون منها  ارتفاع في درجة الحرارة والرعشة والكحة، وبعض الاشخاص تكون لديهم أعراض نادرة الحدوث منها فقدان حاستي الشم والتذوق وألم في الصدر وضيق في التنفس.
وأكدت وزارة الصحة ان متحور أوميكرون بينتشر بسرعة كبيرة  في كل دول العالم، وخطورته تأتي  من أن انتشاره 5 أضعاف المتحورات الثانية، لكن من من حسن الحظ  أن الإصابات الموجودة  حاليًا أقل حدة وتتميز بأعراض بسيطة، لذلك أعداد الوفيات أقل.
كما فجرت وزارة الصحة مفاجأة وأكدت أن 30% من المصابين بكورونا في مصر حاليًا مصابين بمتحور أوميكرون، وذلك رغم أن المتحور لم يمر على ظهوره أكثر من شهر ه في مصر.
وقالت وزارة الصحة  إن مع مرور الوقت سيكون متحور أوميكرون هو السائد في غالبية إصابات كورونا، وشددت على أن التطعيم بلقاحات فيروس كورونا هو حائط صد للوقاية من الإصابات أو تطورها.
وحرصت وزارة الصحة  على توجيه  رسالة طمأنة للمصريين أنه بنسبة مرتفعة سيتغلب كل الحاصلين على التطعيم على العدوي إلا استثناءات بسيطة جدًّا، فكلما زادت معدلات التطعيم تراجع معدل الدخول للمستشفيات والعكس صحيح، أما غير المحصنين بلقاحات كورونا سيكونون معرضين لتدهور حالتهم واحتمال الإصابة بالمضاعفات تصل للبعض للوفاة. 
وحذرت وزارة الصحة لجوء المواطنين للأماكن المغلقة للتدفئة مع انخفاض درجات الحرارة، وأكدت على ضرورة تهوية المنازل جيدا، حتي لا يحدث تزايد على أعداد الإصابات.

ووجهت الصحة نصائح للمواطنين للتعامل عند حالات الشعور بأعراض نزلات البرد أو اشتباه الإصابة بفيروس كورونا، من أجل تجنب المضاعفات القوية الناتجة عن الإصابة بعدوى كورونا.

طالبت وزارة الصحة المواطنين بالتعامل مع أعراض نزلات البرد على أنها اشتباه عدوى كورونا، فعلي المريض في حالة  إحساسه بأعراض برد أن يعزل نفسه عن  أسرته، واستخدام معلقة وكوب وطبق خاص وغسلهم كويس بالماء والصابون بعد الاستخدام.
كمان أدوات العناية الشخصية، واستخدام دورة مياه خاصة -إن أمكن- ولو صعب وجود حمام خاص  لازم يتم تطهير دورة المياه جيدا بالماء والصابون والكلور، بعد استخدامها.
وخصصت وزارة الصحة الخط الساخن 105 للإجابة  على جميع الاستفسارات حول طرق الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا وكيفية تقوية القدرة المناعية للجسم، وإجراءات التعامل عند الشعور بأعراض الإصابة، وإرشادات العزل في المنزل، والأعراض وامتى لازم المريض يروح على المستشفى.

وقالت وزارة الصحة، إنه على المريض التحرك فورا على أقرب مستشفى عند شعوره بأي مشاكل تنفسية مثل ضيق في التنفس أو ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم، وهناك سيتم التعامل معه وصرف البروتوكول العلاجي المناسب لكل حالة مرضية. 
وأعلنت  وزارة الصحة توفير أقسام عزل لمرضى فيروس كورونا في جميع المستشفيات، إلى جانب 23 مستشفى تابعا لوزارة الصحة، و21 مستشفى جامعي مخصصين بالكامل لعزل وعلاج مرضى كورونا، بالإضافة إلى أقسام العزل الموجودة في جميع المستشفيات الحكومية
واكدت وزارة الصحة  توافر جميع أدوية بروتوكول علاج كورونا، والتي يتم تحديثها باستمرار بناء على دراسات علمية وأبحاث حديثة لتحقيق أعلى معدلات الشفاء.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية