رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وصمة عار.. دليل براءة وائل الإبراشي في واقعة القبض على محمود شعبان |فيديو

وائل الابراشي ومحمود
وائل الابراشي ومحمود شعبان
Advertisements

منذ إعلان خبر وفاة الإعلامي  وائل الابراشي يواصل طيور الظلام من المنتسبين لتيارات الإسلام السياسي الشماتة فى رحيله ويحملونه مسئولية القبض على القيادي السلفي محمود شعبان بعد ظهوره معه قبل سنوات فى إحدى حلقات برنامج "العاشرة مساء" على قناة دريم. 

ويتداول عدد كبير من المنتمين لجماعة الإخوان والجماعات الجهادية منذ أول أمس فيديو من الحلقة مثار الجدل والتي ظهر فيها شعبان وهو يحاول الدفاع عن نفسه ويتهم الابراشي بعدم اعطائه المساحة الكافية لشرح وجهة نظره بشكل مقتطع من سياقه. 

وأمام محاولات تشويه الاعلامي الراحل خرجت شهادات موثقة لأعضاء فى فريق إعداد العاشرة مساء ينفون فيها التهم التى نسبت إلى الابراشي، ويؤكدون أنه منح محمود شعبان الفرصة كاملة للدفاع عن نفسه، وانه لم يكن له يد من قريب أو بعيد بعملية القبض عليه بعد نهاية الحلقة داخل مدينة الإنتاج الإعلامي. 

وائل الابراشي والقبض على محمود شعبان 

وحسما للجدل الذي لم يتوقف حتى الآن انتشر فى الساعات الأخيرة مقطع فيديو للإبراشي من حلقة أذيعت فى اليوم التالى للقبض على شعبان هاجم فيه إقدام أجهزة الأمن على تلك الخطوة. 

وفى الفيديو حكى الإعلامي الراحل تفاصيل مكالمة جمعته بوزير الداخلية وقتها اللواء محمد ابراهيم لإبداء غضبه ورفضه للقبض على شعبان بتلك الطريقة، وقال:" اتصلت بوزير الداخلية محمد إبراهيم وقلت  له إن دي مهزلة وفضيحة أن يتم القبض على ضيف بعد خروجه من برنامج تليفزيوني وأنها هتكون وصمة عار تلحق بمدينة الإنتاج الإعلامي".

وأضاف وائل فى مقطع الفيديو:" قولت لوزير الداخلية لو في إذن قضائي أو قانوني دي قضية تانية، ولكن مش داخل أسوار مدينة الإنتاج الإعلامي، والمفاجأة أن مفيش إذن قانوني ووزير الداخلية قال لي أعدك إني خلال نصف ساعة اتبين الأمر إذا المسألة كده سأطلق سراحه على الفور وهو ما حدث". 

الابراشى استمر فى هجومه على طريقة القبض على شعبان بعد خروجه من البرنامج وطالب بعقاب المسئول الأمنى صاحب القرار، قائلا:" كلام وزير الداخلية لا يزيل وصمة العار التي حدثت، والتي يجب أن يحاسب المسؤول الأمني الأحمق، وحط ألف خط تحت الأحمق، اللي ابتدع وقال لما أذهب وألقي القبض على محمود شعبان داخل مدينة الإنتاج الإعلامي، ويجب أن يحاسب فيها المسؤول الأمني الذي قام بهذه الخطوة". 

برنامج العاشرة مساء 

وفى وقت سابق كشف كريم صبري أحد معدي برنامج "العاشرة مساء"، والذي كان يقدمه الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، على فضائية "دريم"، كواليس الحلقة المثيرة للجدل. 

وقال في مداخلة هاتفية لبرنامج "حضرة المواطن" تقديم الإعلامي سيد علي المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، إن الإعلامي وائل الإبراشي رفض الذهاب إلى منزله إلى حين الإفراج عن الشيخ محمود شعبان والذي تم القبض عليه بعد انتهاء حلقة برنامج "العاشرة مساء".

واضاف: "وائل الإبراشي كان صوتًا للحق، وكان يقف بجانب الكثير من الفقراء ونصيرًا لهم"، لافتًا: "الإبراشي أدار حلقة الشيخ محمود شعبان بالحجة وبالمهنية الإعلامية، فالإبراشي دعم جيلًا كبيرًا من الشباب وكنت أنا أحدهم".

وفاة وائل الابراشي 

ورحل عن عالمنا مساء أمس الأحد، الإعلامي وائل الإبراشي الذي توفي بعد صراع طويل مع تداعيات فيروس كورونا المستجد، وعلى امتداد مشواره الإعلامي الطويل ظهر مع الإبراشي عدد من الضيوف الذي أدى ظهورهم أو اتصالاتهم الهاتفية إلى إثارة الجدل. 

الشيخ محمود شعبان 

من أبرز الضيوف الذين أثاروا الجدل بظهورهم في برامج وائل الإبراشي، الشيخ محمود شعبان، أستاذ البلاغة بجامعة الأزهر، الذي استضافه الإبراشي خلال برنامج "العاشرة مساءً" على قناة "دريم 2"، وقرر شعبان الذي اشتهر بجملة “هاتوا لي راجل” الانسحاب على الهواء، وفور خروجه من باب الإستوديو تم إلقاء القبض عليه، وظهر الإبراشي في اليوم التالي ليدين القبض على محمود شعبان بهذه الطريقة، وطالب بمحاسبة المسؤول عن القبض عليه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية