رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد وفاة وائل الإبراشي.. كل ما تريد معرفته عن مضاعفات فيروس كورونا

الإعلامى الراحل وائل
الإعلامى الراحل وائل الإبراشي
Advertisements

تُوفي منذ ساعات الإعلامي وائل الإبراشي بعد صراع مع المرض خاصة بعد إصابته بفيروس كورونا، الذي أُصيب به منذ عام تقريبًا، لكن مضاعفات الإصابة بالفيروس استمرت معه حتى وفاته، وأبعدته عن الشاشة.

وتُوفي وائل الإبراشي عن عمر ناهز 59 عامًا، إثر تداعيات فيروس كورونا المستجد وتلف الرئة، وظل في المستشفى لأشهر طويلة يعاني من تداعيات الفيروس، ورغم حديث البعض من الأطباء عن تحسن حالته الصحية، إلا أنه لم يستطع العودة للعمل الإعلامي.

 

فيروس كورونا

إن الإصابة بفيروس كورونا تبدأ على شكل عدوى فيروسية ثم تصبح التهابًا حادًّا في الرئتين، وبعض مرضى كورونا قد يعانون من نقص حاد في مستويات الأكسجين بالدم، مما يعرضهم لخطر الإصابة بالالتهاب الرئوي، الذي قد يتطور إلى متلازمة ضيق النفس الحادة أو التليف الرئوي.

 

المضاعفات

على الرغم من أن أعراض معظم المصابين بكوفيد 19 تتراوح بين خفيفة إلى معتدلة، يمكن أن يسبب المرض مضاعفات طبية شديدة وأن يؤدي إلى الوفاة بالنسبة لبعض الأشخاص مثل كبار السن أو من لديهم مشاكل صحية فهم أكثرُ عرضة للإصابة بالمرض الشديد عند العدوى بكوفيد 19.

 

ويمكن أن تتضمن المضاعفات ما يلي:

- التهاب الرئة ومشاكل التنفس.
- فشل عدة أعضاء في الجسم.
- مشاكل القلب.
- حالة رئوية حادة تؤدي إلى انخفاض كمية الأكسجين القادمة من خلال مجرى الدم نحو أعضائك (متلازمة الضائقة التنفسية الحادة).
- الجلطات الدموية.
- إصابة حادة بالكلى.
- التهابات فيروسية وبكتيرية إضافية.

 

مشكلات الجلطات الدموية والأوعية الدموية

يمكن أن يزيد كوفيد 19 من احتمال تَكتُّل خلايا الدم وتكوين الجلطات رغم أن الجلطات الكبيرة يمكن أن تسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية، يُعتقَد أن أغلب الضرر الذي يصيب القلب نتيجة لفيروس كوفيد 19 سببه جلطات صغيرة تسد الأوعية الدموية الدقيقة (الشعيرات الدموية) في عضلة القلب.

ومن الأعضاء الأخرى التي تتأثر بالجلطات الدموية الرئتان والساقان والكبد والكليتان فيمكن أن يؤدي كوفيد 19 أيضًا إلى إضعاف الأوعية الدموية وأحداث تسريب فيها، الأمر الذي قد يُسْهم في حدوث مشاكل طويلة الأمد في الكبد والكلى.

 

فشل الجهاز التنفسي الحاد

هو عدم قدرة الرئتين على ضخ كمية كافية من الأكسجين في الدم، أو إخراج ثاني أكسيد الكربون، ويمكن أن تحدث هاتان المشكلتان في نفس الوقت، ففي العديد من الدراسات التي أجريت على أولئك المصابين بالفيروس وجد أن المرضى الذين ماتوا بسبب كورونا عانوا من مضاعفات المرض التي تتمثل في فشل الجهاز التنفسي والتي تعد السبب الرئيسي للوفاة بالفيروس.

 

مضاعفات طويلة الأمد

في حين قد يكون هناك بعض الأشخاص الذين قد يصبحون عرضة لأعراض طويلة الأمد لفيروس كورونا، فإن البعض خاصة المعرضين لخطر المشكلات الصحية المزمنة أو ضعف المناعة، قد يصابون بحالات طبية تتطلب مزيدًا من الرعاية.

على سبيل المثال، كانت هناك عدة تقاريرَ عن ارتفاع فى النوبات القلبية وفشل القلب لدى المرضى الذين تعافوا من كورونا، وقد يتعرض البعض أيضًا لخطر الإصابة بمرض السكرى، ويمكن أيضًا أن يتسبب فيروس كورونا في تلف الكلى.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية