رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سعفان يوجه بتنفيذ إجازة عيد الميلاد في القطاع الخاص

وزير القوى العاملة
وزير القوى العاملة محمد سعفان
Advertisements

وجّه محمد سعفان وزير القوى العاملة، مديري مديريات القوى العاملة ومكاتبها بالمحافظات، بمتابعة تنفيذ إجازة اليوم الخميس 6 يناير 2022، التي أعطيت  للعاملين بالقطاع الخاص بالشركات والمصانع، بدلا من الجمعة 7 يناير 2022 بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

البابا تواضروس الثاني 


 وأعرب وزير القوى العاملة عن تمنياته بأن يُعيد الله عز وجل هذه المناسبة الغالية على قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وجميع المواطنين الأقباط، بوافر الصحة ودوام التوفيق، وأن يديم على وطننا ومواطنيه الخير والأمن والسلام.

مديريات القوى العاملة 


وكانت وزارة القوى العاملة، قد أصدرت منشورا لمديريات القوي العاملة بالمحافظات، يقضي باعتبار اليوم الخميس 6 يناير إجازة مدفوعة الأجر للعاملين بالقطاع الخاص المخاطبين بأحكام قانون العمل 12 لسنة 2003،  بدلا من الجمعة 7 يناير 2022 بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

صاحب العمل


وأوضح الوزير أنه يجوز لصاحب العمل تشغيل العامل في هذا اليوم إذا اقتضت ظروف العمل، ويستحق العامل في هذه الحالة بالإضافة إلى أجره عن هذا اليوم مثلي هذا الأجر .

وكلف وزير القوى العاملة محمد سعفان، وكيل مديرية القوى العاملة بالغربية، بالانتقال الفوري إلى شركة النصر للغزل والنسيج والصباغة بالمحلة الكبرى لمعرفة أسباب سقوط سقف صالة نسيج 7 على العاملين بالشركة، وذلك بمجرد علمه بالحادث، وإجراء معاينة على الطبيعة، للوقوف على أسباب سقوط السقف وإعداد تقرير بذلك، واتخاذ الإجراءات القانونية وفقًا لقانون العمل.

وتلقى وزير القوى العاملة محمد سعفان، تقريرا عاجلا بذلك مذيل بتوقيع وكيل المديرية ياسر أحمد عيد، أشار فيه إلي أنه تم الانتقال الفوري بفريق عمل لمكان الحادث، مكون من السيد المحمدي الشرقاوي مدير منطقة المحلة، والدكتورة منى عبد العال الدرديري مسئولة السلامة والصحة المهنية، ومحمد زكريا بلال مدير مكتب علاقات العمل بالمحلة لمتابعة الحادث على أرض الواقع، وتبين سقوط سقف صالة نسيج 7 على العاملين بشركة النصر للغزل والنسيج والصباغة بالمحلة الكبرى نتج عنه وفاة السعيد شعبان السعيد نعمان تحت الأنقاض ويبلغ من العمر 32 سنة.

وأصيب 7 عمال مازالوا بالمستشفى وهم:
محمد أحمد عبد القادر،36 سنة، وحالته اشتباه ما بعد الارتجاج وكدمات بالرأس، ومحمد أحمد السيد غنيم، 32 سنة، اشتباه ما بعد الارتجاج وكدمات بالرأس، وفتوح مسعد العجمي، 36 سنة، اشتباه كسر بالقدم الأيسر، وعاشور السيد محمد علي،34 سنة، جرح بالأذن اليمنى ونزيف بالمخ وفقد الوعي، وإبراهيم علام فرج 30 سنة كسر بالذراع والقدم اليسرى، ومحمود الششتاوي محمود نصار، 30 سنة، ومحمود شتات أبو دراع بعض الإصابات الخفيفة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية