رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لا يا وزير الشباب!

Advertisements

سوف أتجاوز عما قاله معالى وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي حول مخالفات نادى الزمالك التى أدت قبل أكثر من عام إلى حل مجلس الإدارة وتعيين لجنة إدارية لإدارته، رغم أن كلام الوزير يثير تساؤلا مهما حول تأخر البت في أمر هذه المخالفات حتى الآن من قبل جهات التحقيق التى تم إحالة هذه المخالفات إليها والتى تسببت فى حل مجلس الإدارة.. لكن لا أستطيع أن أتجاوز عما قاله معالى الوزير بخصوص تنفيذ الحكم الذى قضى بعودة مجلس مرتضى منصور وإلغاء قرار حل المجلس.. 

 

فقد قال الوزير إنه نفذ الحكم القضائى من أجل مصلحة نادى الزمالك!.. وهنا نسأل: هل كان هناك خيار آخر غير تنفيذ الحكم القضائى؟!.. أى لو كان الحكم القضائى فى غير مصلحة نادى الزمالك هل كان يملك الوزير عدم تنفيذه؟! 


إن أحكام القضاء النهائية والباتة ملزمة والمسئول الذى يرفض تنفيذها يعرض نفسه للحبس بحكم القانون الذى أقسم الوزير على الالتزام به قبل أن يتولى منصبه ومهام عمله.. لذلك الخيار الوحيد الذى كان متاحا فقط  أمام معالى وزير الشباب والرياضة هو تنفيذ الحكم وإلا وقع تحت طائلة القانون الذى يلزمنا جميعا الدستور باحترامه.

 


لذلك ليس مستساغا ولا مقبولا أن يقول وزير الشباب والرياضة إنه نفذ الحكم القضائى لأنه فى مصلحة نادى الزمالك، خاصة وأن الوزير يتمتع كما خبرنا بحس سياسى واضح كان من المتصور أن يجعله يختار كلمات تصريحاته بعناية ودقة، حتى ولو كان الأمر يكتنفه الكثير من الملابسات ابتداء من قراره بحل مجلس إدارة النادى، وحتى قراره بعودة هذا المجلس تنفيذا لحكم قضائى. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية