رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

صلاح ذو الفقار.. ناضل ضد الإنجليز وأغراه أشقاؤه على ترك الشرطة بسبب الفن

الفنان صلاح ذو الفقار
الفنان صلاح ذو الفقار
Advertisements

ذكرى رحيل صلاح ذو الفقار رجل الشرطة الذي استهواه الفن.. واحد من الفنانين الذين تركوا عملهم الأصلى من أجل الفن، سبقه في ذلك الفنان أحمد مظهر وغيره، الفنان صلاح ذو الفقار.. واحد من عائلة ذو الفقار الفنية، رحل في مثل هذا اليوم 22 ديسمبر 1993.
صلاح ذو الفقار من مواليد المحلة الكبرى عام 1926، قضى طفولته في حي مصر الجديدة ومنها إلى حى العباسية وهو ينتمى إلى عائلة أرستقراطية والده عميدا فى البوليس، ولذلك التحق بكلية البوليس أسوة بوالده، هو واحد من أربعة أشقاء جمعت بين ثلاثة منهم عشق الفن، هم المخرجان محمود ذو الفقار وعز الدين ذو الفقار. 

صلاح ذو الفقار.. ضحى بالطب والسلطة من أجل الفن و"الإرهابي" أنهى حياته

بطل فى الملاكمة 

بدأ صلاح ذو الفقار أولى تجاربه مع الفن من خلال مسرحية قدمها هو وأصدقاؤه من حى العباسية فى بداية سن المراهقة، وكان يزامله فى تلك الفترة الفنان فؤاد المهندس حيث كان يسكن هو الآخر فى حى العباسية، كان صلاح ذو الفقار أحد أبطال مصر في الملاكمة وحصل على بطولة كأس فاروق في وزن الريشة عام 1947.

الفنان صلاح ذو الفقار مع أشقائه 

التحق بكلية البوليس بالرغم من أنه كان يرغب في دراسة الطب ونزولا على رغبة والده التحق بالبوليس وبعد تخرجه عمل ضابطا لمدة عشرين عاما في مديرية أمن المنوفية وفى مصلحة السجون حيث كان مشرفا على سجن أنور السادات فى قضية اتهامه بمقتل أمين عثمان، حتى أغراه أشقائه بالعمل بالفن فترك البوليس عام 1957 وهو فى رتبة المقدم. 

نوط الشجاعة 

أدى صلاح ذو الفقار دورا شجاعا أثناء حوادث الإسماعيلية في منطقة القنال في 25 يناير 1952، وحصل على نوط الواجب العسكرى من الرئيس جمال عبد الناصر بسبب أدائه الشجاع أثناء العدوان الثلاثى.

صلاح ذو الفقار مع أبطال فيلم رد قلبى 

كان أول فيلم قام بالتمثيل فيه هو "عيون سهرانة" من إخراج شقيقه عز الدين ذو الفقار، وكان يحكى قصة الشرطة المصرية ودورها فى حماية المجتمع من الجريمة بكافة أنواعها، ثم شارك فى فيلم "رد قلبى" في دور حسين ابن الريس عبد الواحد.

قام صلاح ذو الفقار بأدوار مختلفة وهامة فى السينما منها دور الأب والأستاذ الجامعى والضابط الوطنى، من خلال أكثر من 70 فيلما منها: غروب وشروق، الأيدى الناعمة، رد قلبى، الطريق الى ايلات، الى جانب عدد من الأفلام الرومانسية والكوميدية منها:مراتى مدير عام، عفريت مراتى، أغلى من حياتى، الرجل الثانى، أريد حلا الذى فاز فيه بجائزة أفضل منتج، الا ابنتى، دنيا، المذنبون، الكرنك، وداعا بونابرت، وكان آخر أدواره في فيلم الارهابى مع الفنان عادل إمام. 

قدم صلاح ذو الفقار أكثر من عشر مسرحيات منها “رصاصة في القلب، روبابيكيا، عازب وثلاث عوانس، الزلزال، زوجة واحدة تكفى”، كما قدم عددا من المسلسلات التليفزيونية منها “عائلة شلش، رحلة عذاب، زهور وأشواك، مفتش المباحث، رأفت الهجان، المرايا، قبل الضياع، طائر البحر”، وآخر مسلسلاته “العودة الأخيرة”.
شارك صلاح ذو الفقار في تمثيل أفلاما عالمية مثل الفيلم الايطالى "سر أبو الهول"، ودور صلاح الدين في فيلم " الفرسان" الانجليزى، وفيلم نفرتيتى واخناتون المكسيكى.

صلاح ذو الفقار مع زوجته شادية 

وتزوج الفنان صلاح ذو الفقار أربع مرات الأولى السيدة نفيسة بهجت وأنجب منها ابنته المحامية الشهيرة منى ذو الفقار والمهندس أحمد، ثم تزوج من الفنانة زهرة العلا، وبعدها الفنانة شادية وقدما معا ثنائيا ناجحا، ثم زوجته الأخيرة التي ظل معها حتى اصابته بأزمة قلبية أثناء تصويره فيلم الإرهابي. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية