رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

التحالف يعلن تدمير كهوف جبلية ومخازن سرية للصواريخ والطائرات المسيرة في صنعاء

انفجار في صنعاء
انفجار في صنعاء
Advertisements

قال التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن فجر اليوم الثلاثاء: إنه شن قصفًا دقيقًا لأهداف عسكرية مشروعة في صنعاء، شملت كهوفًا جبلية ومخازنَ سرية للصواريخ الباليستية.

وأضاف التحالف، أن الأهداف شملت مخازنَ وورشًا لتجميع الصواريخ الباليستية والمسيرات.

 

عدم الاقتراب من المواقع المستهدفة

وطلب التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" من المدنيين، عدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة، مشيرًا إلى أن العملية استجابة للتهديد والسلوك العدائي لمحاولات استهداف المدنيين، وتأتي العملية بعد تأكيد التحالف أن الميليشيا الحوثية تستغل منشآت مدنية ذات حصانة بعملياتها لاستهداف المدنيين.

وجاء ذلك بعد ساعات من إعلان التحالف تدمير صاروخ باليستي أطلقته ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران باتجاه الرياض، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية (واس).

وأكدت قيادة القوات المشتركة للتحالف اتخاذ كافة الإجراءات العملياتية اللازمة لحماية أمن المملكة العربية السعودية ومواطنيها والمقيمين على أراضيها لتحييد وتدمير هذه الهجمات العدائية العابرة للحدود، والضرب بيد من حديد في إطار القانون الدولي الإنساني.

ونشرت قيادة القوات المشتركة للتحالف، لقطات فيديو لاعتراض وتدمير طائرتين مسيرتين أطلقتهما الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تجاه المملكة مساء أمس الإثنين.

وأدان البرلمان العربي إطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية صاروخًا باليستيًا باتجاه مدينة الرياض وصاروخًا آخر باتجاه مدينة خميس مشيط، مُشيدًا بيقظة وكفاءة قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي التي اعترضتهما ودمرتهما بنجاح.

وقال البرلمان العربي في بيان له أمس: "إن هذا العمل العدواني المتمثل في إطلاق صواريخ باليستية تجاه المدنيين والأعيان المدنية في المدن الآهلة بالسكان يُعد انتهاكًا صارخًا للقوانين والمواثيق وقرارات الأمم المتحدة ومخالفًا للقانون الدولي الإنساني، كما يبرهن على زيف ميليشيا الحوثي الإرهابية، وعدم جديتها في إجراءات بناء الثقة للوصول إلى حلٍ سياسي للأزمة اليمنية، وخضوعها وتبعيتها للنظام الإيراني".

وأكد البرلمان العربي، تضامنه مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات للمحافظة على أمنها واستقرارها والأمن الإقليمي والدولي، داعيًا المجتمع الدولي إلى إلزام ميليشيا الحوثي بالتوقف عن هذه الأعمال العدوانية، وتحميل النظام الإيراني المسؤولية الكاملة لانتهاكه الصارخ لقرارات مجلس الأمن الدولي واستمراره في تزويد تلك الميليشيا الإرهابية بالأسلحة والصواريخ الباليستية؛ بهدف زعزعة الأمن واستمرار الفوضى في المنطقة.

من جهتها أعربت الكويت عن إدانتها واستنكارها بأشد العبارات استمرار محاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران تهديد أمن المملكة عبر استهداف مدينة الرياض بصاروخ بالستي.

وأكدت وقوف البلاد إلى جانب المملكة وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسيادتها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية