رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

اتهامات بالشروع في القتل والسب والتشهير.. مصطفى فهمي وفاتن موسى "كعب داير" في أقسام الشرطة

مصطفى فهمي وفاتن
مصطفى فهمي وفاتن موسى
Advertisements

فصل جديد من الاتهامات المتبادلة بين الفنان مصطفى فهمي وطليقته فاتن موسى في النزاع القائم بينهما، محاضر بأقسام الشرطة وعشرات الأوراق تعج بها النيابة العامة.

 

محاضر متبادلة 

ويبحث كل من مصطفى فهمي وفاتن موسى عن الحقوق - على حد زعمهما، وتنوعت المحاضر والبلاغات ما بين السب والقذف والتشهير والشروع في القتل والبحث عن الحقوق المطلوبة يقوم رجال الشرطة والنيابة العامة بفحص البلاغات واتخاذ الإجراءات اللازمة صوب كل بلاغ على حدة.

 

بلاغ ضد فاتن موسى 

وتصاعدت حدة الخلافات بين الطرفين مؤخرًا حتى وصلت إلى أقسام الشرطة، مساء اليوم السبت 4 ديسمبر حرر الفنان مصطفى فهمي بلاغًا ضد طليقته فاتن موسى، اتهمها فيه بالسب والقذف والتشهير في قسم شرطة الدقي.

 

خلافات على شقة الزوجية

وفي وقت سابق بساعات أمرت النيابة العامة، بإخلاء سبيل حارس عقار وحارس أمن معين لحراسة شقة سكنية متنازع عليها، بين الفنان مصطفى فهمي وطليقته فاتن موسى، على خلفية اتهامهما بالشروع في قتل الأخيرة.

 

الشروع في قتل فاتن موسى

واتهمت فاتن موسى حارس العقار الذي يتولى مسؤولية حراسة العقار الموجودة فيه الشقة، وفرد الأمن المعين لحراسة محتوياتها، بالشروع في قتلها والاعتداء عليها، بتحريض من الفنان مصطفى فهمي، وذلك أثناء محاولتها دخول الشقة بصحبة المحامية الخاصة بها، فتم تحرير محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة، أصدرت قرارها السابق.

من جانبه قال مصطفى فهمي، بيانًا قال فيه إن النيابة العامة أمرت بإخلاء سبيل حارس العقار الذي كان يسكن فيه مع طليقته وكذلك فرد الأمن من سراي النيابة، والذي زعمت فيه قيامهما مع الفنان بالتهديد بقتلها والبلطجة.

 

طلب فاتن موسى للتحقيق

وأضاف فهمي أنه من المقرر التحقيق مع فاتن موسى، في واقعة البلاغ الكاذب، والسب والقذف والتشهير به، ومُقدم البلاغ ضدها.

مصطفى فهمي يخضع للتحقيق 

من جانبها عقبت  الإعلامية اللبنانية فاتن موسى، بأن طليقها مطلوب في جلسة تحقيق يوم الأحد الموافق 5 ديسمبر، في واقعة احتجازها وترويعها باستخدام مجهولين وحارس عقار مصطفى فهمي - على حد وصفها.

 

خلافات مصطفى فهمي وطليقته 

وكان محامي الفنان مصطفى فهمي، ومحامية طليقته الإعلامية فاتن موسى، تبادلا الاتهامات بسرقة متعلقات منزل الزوجية في شارع النيل بالدقي، وذلك في بلاغات رسمية حرراها  في قسم شرطة الدقي.

 

أزمة مصطفى فهمي 

وقالت مصادر أمنية، إن المحاميين حضرا إلى ديوان قسم شرطة الدقي، وحررا محاضر تضمنت اتهام الفنان مصطفى فهمي، لطليقته بسرقة متعلقات مسكن الزوجية، كما اتهمت على الجانب الآخر محامية الإعلامية فاتن موسى، طليقها مصطفى فهمي بسرقة متعلقاتها.

 

وتلقى اللواء مدحت فارس، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارًا يفيد بحضور محامي الفنان مصطفى فهمي، ومحامية طليقته الإعلامية فاتن موسى، لتحرير محاضر تبادلا فيها الاتهامات.

حلم الأمومة

وكشفت إيناس فوزي، محامية الإعلامية اللبنانية فاتن موسى، تفاصيل جديدة حول أزمة طلاق موكلتها من الفنان مصطفى فهمي.

 

وقالت في لقائها مع برنامج ET بالعربي، إن رغبة موكلتها في الأمومة إحدى أهم أسباب الطلاق مشيرة إلى أن فاتن موسى عبرت لإيناس فهمي عن رغبتها في أن تصبح أمًّا أكثر من مرة، ولكنه كان يرفض الفكرة بشكل مستمر ويتهرب من الأمر بل وغدر بها في النهاية.

 

وأضافت محامية فاتن موسى أن مصطفى فهمي طلق زوجته أمام إصرارها على رغبتها في الأمومة مستغلا وجودها في العاصمة اللبنانية بيروت بل وحاول إخفاء جميع الأدلة التي تشير إلى أن الشقة التي كانا يسكنان بها هي شقة الزوجية ولكنه فشل في ذلك الأمر، كما أنه وراء شائعة سرقتها مقتنيات من الشقة.

 

التحفظ على محتويات شقة الزوجية 

وكانت الإعلامية اللبنانية فاتن موسى كشفت عن قيام طليقها الفنان مصطفى فهمى بالتحفظ على جميع متعلقاتها بشقة الزوجية، حيث نشرت عبر حسابها بموقع "إنستجرام"، مجموعة فيديوهات تظهر خلو شقتها من كل ملابسها ومجوهراتها وحتى أحذيتها وحقائبها.

 

وعلقت على الفيديوهات عبر حسابها قائلة: "أين متعلقاتي الشخصية.. أين جميع ملابسي الشتوية والصيفية.. أين شنطي أين مجوهراتي أين إكسسوراتي.. أين اللاب توب الخاص بي.. أين أحذيتي الشتوية والصيفية وجزمي؟ كل دا خدته معي لبنان ألبسه في خطوبة أختي خلال 12 يوما فقط".

 

وتابعت "أنا في شقة الزوجية الآن حسب الشرع، بعد تقديم محاميه إشهار الطلاق على عنوان شقة الزوجية هذه الكائنة... عقار... وذلك لحين استرجاع واسترداد متعلقاتي الشخصية وحقوقي الشرعية والقانونية، بما فيهم مهري غير المقبوض بعد، وهو شقة بذات المستوى باسمي طبقًا لاتفاق مصطفى فهمي معي وبشهادة الشهود حال قيام الزوجية بداية الزواج، وتجهيزها بمنقولاتي الزوجية".
 

مصطفى فهمى يرد على فاتن 

أصدر الفنان مصطفى فهمي، بيانًا كشف فيه ملابسات الخلاف بينه وبين زوجته السابقة الإعلامية فاتن موسى، وأوضح أن الأخيرة اقتحمت شقته، بالاستعانة بـ"بلطجية"، وارتكبت جرائم يحاسب عليها القانون مستغلة عدم تواجده فى القاهرة -على حد قوله.

 

وشدد "فهمي" فى البيان أنه لن يتنازل عن حقه، كاشفا أنه تناقش مع زوجته السابقة فى موضوع الطلاق أكثر من مرة، وذلك بعلم والدها وشقيقها، على أن يتم ذلك بالتراضي بعد أن أصبحت الحياة الزوجية بينهما مستحيلة.


فاتن موسى ومصطفى فهمي

وردًّا على ادعائها بتبديد ممتلكاتها الخاصة، قال فهمي في البيان: "تدعي أني أخذت ملابسها وأحذيتها فعلى الجميع أن يعلم أني تزوجتها ولديها شنطة ملابس واحدة، وطلقتها وهي تملك 18 شنطة ملابس، إلى جانب مقتنيات خاصة اشتريتها لها، فضلًا عن سيارة جديدة كتبتها باسمها بمبلغ 400 ألف جنيه، ومبلغ 500 ألف جنيه مؤخر صداق".

 

وأشار إلى أنه عرض عليها كل هذه المبالغ، والمقتنيات عرضًا قانونيًّا وقد تسلم إنذار العرض، وعلمت به علم اليقين، لكنها لا تريد مستحقاتها القانونية فقط بل تريد أن تحقق ثروة مالية طائلة على حسابه- وذلك على حد قوله.

 

وأضاف مصطفى فهمى: "لم تكن تكف عن الطلبات المادية التي تفوق قدرتي حيث طلبت مني شراء شقة لها في بيروت بمنطقة تسمى "الروشة" قيمتها 3 ملايين دولار، وفيلا بحمام سباحة في أحد المنتجعات بالقاهرة بمبلغ 12 مليون جنيه، كما طلبت شراء شاليه فى الساحل باسمها لا تقل قيمته عن 6 ملايين جنيه، وشاليه في منطقة العين السخنة قيمته 4 ملايين جنيه".

 

وتابع: "تأكدت من سلسلة الطلبات التي لا تنتهي رغم أنها لا تعمل وليس لها مصدر دخل ومنذ أن تزوجتها تأكدت أن زواجنا ليس إلا مشروعا للتربح، والكسب المادي والشهرة والاستفادة من مكانتي الفنية".

 

وأشار إلى أنه طلقها للأسباب سالفة الذكر، إلى جانب أسباب أخرى، موضحًا: "صنت لها كرامتها وماء وجهها ولم أرغب في الخوض في أسباب الطلاق على الملأ، وعرضت عليها كافة مستحقاتها القانونية بإنذارات رسمية تسلمتها إلا أنها أرادت تحقيق المزيد من الأرباح قبل أن تخرج من حياتي سواء أرباح مادية، أم معنوية، وتحقيق شهرة لاسمها في مظلومية من افتعالها وخيالها".

 

وكشف أن طليقته أقرت في تحقيقات النيابة في البلاغ المقدم منه ضدها باقتحامها شقته، كما أثبتت شهادة الشهود صحة الواقعة وما زالت النيابة تجري تحقيقاتها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية