رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رغم تسجيل هدفين.. سبب غضب محمد صلاح بعد مباراة إيفرتون

محمد صلاح
محمد صلاح
Advertisements

كشف الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول عن سبب غضب،  النجم المصري محمد صلاح  رغم تسجيله هدفين في فوز الريدز على إيفرتون مساء الأربعاء بالدوري الإنجليزي.

 

وسحق ليفربول مضيفه مانشستر يونايتد في قمة شمال غرب إنجلترا، وقال كلوب إن الأداء ضد إيفرتون وضع المعايير للفريق.

 

وأحرز محمد صلاح هدفين، فيما افتتح جوردان هندرسون، الذي صنع هدف المهاجم المصري الأول، التسجيل، واختتم ديوجو جوتا الرباعية.

 

غضب صلاح

وقال كلوب لموقع ”أمازون برايم“ إن محمد صلاح شعر ”بالغضب“ في غرفة ملابس ليفربول رغم تسجيله هدفين في الفوز 4-1 على إيفرتون، رغم أن النجم المصري بدا مبتسمًا في المقابلات التي أجريت بعد المباراة حيث سُئل عن نهايته المتواضعة في الكرة الذهبية.

 

وأوضح: ”لقد غضب بعد المباراة.. صلاح أراد أن يسجل الهدف الثالث ليكمل الهاتريك والاحتفاظ بكرة المباراة“.

 

وانفرد صلاح بصدارة ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي بعد أن رفع رصيده من الأهداف في الدوري الممتاز إلى 13 هدفا في 14 مباراة، متقدما بفارق أربع نقاط عن جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي وأقرب منافسيه.


وأكد محمد صلاح نجم نادي ليفربول: "اندمجنا مع بعضنا البعض وعانيا من الإصابات الموسم الماضي وسبب تحسننا أننا وجدنا التناغم والانسجام، ونحن سعداء بعودة فان دايك".

 

وقاد محمد صلاح فريقه ليفربول للفوز على إيفرتون بنتيجة 1/4، مساء أمس الأربعاء، في المباراة التي جرت في ملعب جوديسون بارك في ديربي الميرسيسايد ضمن الجولة 14 من الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج".

 

أهداف المباراة
سجل أهداف ليفربول كل من محمد صلاح هدفين في الدقيقتين 19 و64، وجوردان هندرسون في الدقيقة 9، وديوجو جوال في الدقيقة 79، بينما سجل جراي هدف إيفرتون.

 

ترتيب الفريقين
وبهذا الفوز يرفع ليفربول رصيده إلى 31 نقطة في المركز الثالث بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي، بينما يتجمد رصيد إيفرتون عند النقطة 15 في المركز الرابع عشر.

 

تشكيل ليفربول 
وجاء تشكيل ليفربول بقيادة مديره الفني الألماني يورجن كلوب كالتالي:

أليسون بيكر، ألكسندر أرنولد، جويل ماتيب، فان دايك، روبرتسون، فابينيو، هندرسون، تياجو ألكانتارا، محمد صلاح، ديوجو جوتا، ساديو ماني.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية