رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كردون أمني بقرية بالشرقية بعد مقتل تاجر خردة على يدى جاره

قوات الأمن المصري
قوات الأمن المصري _ صورة أرشيفية
Advertisements

فرضت قوات أمن الشرقية، كردونا أمنيا مشددا حول قرية جميزة بنى عمرو التابعة لمركز ديرب نجم بعد مقتل تاجر خردة ب"سكين"على يد جاره “تاجر مواشي”.

وانتشرت قوات الأمن بالقرية تحسبا لرد فعل من أهالي القتيل.

وكان اللواء عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن الشرقية تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة ديرب نجم بورود إشارة من مستشفى ديرب نجم المركزى بوصول"جلال.م.ال"يبلغ من العمر 44 عاما تاجر خردة جثة هامدة ادعاء تعد آخرين.
 

وبانتقال الأجهزة الأمنية بقيادة رئيس مباحث المركز ومعاونيه والقوة المرافقة له لمكان الواقعة وبعمل التحريات اللازمة تبين وقوع مشادة لفظية بينه وبين تاجر مواشي يدعى"م.ص" بسبب خلافات بينهم تطورت إلى مشاجرة عنيفة بينهم وأسفرت عن مقتل المذكور بعد توجيه عدة طعنات له بالجسم ولاذ الجانى بالفرار هاربا عقب ارتكابه الجريمة.

تم التحفظ على جثة المتوفى بثلاجة مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة وتحرر محضر بالواقعة، وجار ضبط المتهم الهارب وتولت النيابة العامة التحقيقات.
 

وتحفظت الأجهزة الأمنية بمحافظة الشرقية في وقت سابق على مواطن مقيم بسنهوت التابعة لمركز منيا القمح قبل عرضه على النيابة العامة وحبسه على ذمة التحقيق بتهمة التسبب في مصرع نجليه وهما “ابراهيم شديد فرج العجواني” وشقيقه"شديد" البالغين من العمر (15 و19 عامًا) حرقًا بعد توثيقهما بالسلاسل (الجنازير) بغرض تأديبهما؛ حيث لقيا مصرعهما في الحال إثر اشتعال النيران بالمنزل الكائن بجوار المقابر.

وشهدت سنهوت حادثًا مأساويًّا راح ضحيته شقيقان؛ حيث اشتعلت بهما النيران داخل منزلهما الكائن بجوار مقابر القرية مما تسبب فى تفحم الجثتين، فيما أصيب ثالث.

وتمكنت قوات الحماية المدنية بالاشتراك مع الأهالى من السيطرة على النيران وإخمادها والعثور على جثتي الشقيقين متفحمتين داخل منزلهما الكائن أمام المقابر.

مقتل شقيقين بسنهوت

تم نقل الجثتين لمشرحة مستشفى منيا القمح تحت تصرف النيابة العامة، والمصاب للمستشفى لتلقي العلاج اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

فيما أكد شهود عيان، أنه تم العثور على جثتي الشقيقين داخل المنزل مكبلتين بالجنازيرالحديدية مما يثبت بوجود شبهة جنائية في الوفاة.

كما تلقت الأجهزة الأمنية في وقت سابق أيضغ بلاغا بالعثورعلى جثة شاب وحينها انتقل مأمور وضباط القسم برفقة سيارة الإسعاف إلى محل الحادث، وتبين من الفحص وجود جثة شخص يدعى «عبد القادر. أ. ع - 40 سنة - سائق مركبة توك توك»، مقيم مركز بلبيس.

وتبين من المعاينة أن جثة الشاب مُسجاة على الأرض، يرتدي كامل ملابسه، وبمناظرتها وجد بها جرحين ذبحيين وطعنات متفرقة بالصدر والبطن ووجود آثار دماء داخل مركبة التوك توك قيادته.

وجه اللواء محمد والي، مدير أمن الشرقية، بتشكيل فريق بحث جنائي، بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي، لضبط مرتكبي الواقعة.



 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية