رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أمن الشرقية ينجح في فك لغز مقتل صياد أبو الأخضر ويضبط المتهمين

حملة أمنية
حملة أمنية
Advertisements

تمكنت أجهزة الأمن بمحافظة الشرقية من كشف ملابسات مقتل مواطن بالقرب من بحر أبو الأخضر وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة شخصين بغرض السرقة.

العثور علي جثة صياد

وترجع أحداث الواقعة إلى أنه منذ أسبوعين تقريبا عندما تلقت الأجهزة الأمنية إخطارا بالعثور علي جثة مواطن مقتولا بالقرب من بحر أبو الأخضر بدائرة مركز الزقازيق. 

 

وبانتقال الأجهزة الأمنية لمكان الواقعة وهي منطقة غير مأهولة بالسكان تبين أن الجثة لشخص يدعى"محمد.أ.ال" في العقد الرابع من العمر(صياد) مصابا بطعنة نافذة علاوة علي وجود كدمات متفرقة بانحاء جسده.

 

كما تبين ان المجنى عليه دائم التوجه لذات المكان مستقلا دراجته النارية لصيد الأسماك وبيعها للانفاق علي بيته.

 

علي الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي علي أعلي مستوى من المديرية توصل الي ان مرتكب الواقعة كلا من “محمود.س.م” عاطل وله كارت معلومات جنائية و"محمد.ال" عاطل وذلك بهدف سرقة الدراجة البخارية التى تخص الضحية.

 

وبضبطهم أقروا بارتكاب الجريمة لذات السبب حيث لاحظوا تواجد المتهم في وقت متأخر من الليل بمفرده في المكان الخالي من السكان والمارة وبجواره دراجته النارية وعندما هاجموا المجنى عليه وطالبوه بتسليم مفتاح الدراجة لهما رفض الانصياع لهما وقام بمقاومتهما وهو ما اضطر الجناة للاعتداء عليه وطعنة بألة حادة بالجسم فأرداه قتيلا وسرقة ما بحوزته من أموال والدراجة ولاذا بالفرار هاربين.

 

وتحرر محضر بالواقعة وتم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية حيالها وبالعرض علي النيابة العامة باشراف المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية امرت بحبسهما علي ذمة التحقيق على أن يراعى التجديد لهما في الموعد القانوني.

 

وعثرت الأجهزة الامنية بالشرقية في وقت سابق على جثة شخص مجهول الهوية فى حالة تحلل والكلاب الضالة تغذت على أجزاء من  جسمه ملقاة بنطاق قسم ثان الزقازيق.

 

جثة متحللة

وكان اللواء محمد والي مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الشرقية تلقى بلاغا من مأمور قسم ثان الزقازيق يفيد بالعثور على جثة شخص متحللة مجهول الهوية بنطاق القسم وعلى الفور انتقلت قوة من شرطة قسم ثان إلى مكان الواقعة.

 

وتبين أن جثة شخص فى حالة تعفن ومحللة غير محدودة المعالم بسبب تغذى الكلاب الضالة على أجزاء من أعضائه وحرر محضر بالواقعه، وتم نقل الجثة الى مشرحة المستشفى وتم تشكيل فريق بحث من رجال الشرطة للكشف عن هوية صاحب الجثة ولفك لغز غموض الحادث.

 

وكان مأمور مركز شرطة ديرب نجم تلقى بلاغا من الأهالي بانبعاث رائحة كريهة من داخل أحد العقارات وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن وتبين العثور على جثة شخص يدعي"طه.س.أ"37 عاما تاجر فاكهة (مبلغ باختفائه منذ عدة أيام) وبالفحص تبين أن الجثة في حالة انتفاخ وتعفن رمي وجار الوقوف على ملابسات الواقعة والتأكد من وجود شبهة جنائية من عدمه.
 

وعاش أهالي حي الشعراء بمركز أبو كبير حالة من الرعب والفزع في وقت سابق بعد العثور على سيدة غارقة في دمائها بالقرب من أحد المساجد.

 

الأنيميا وراء وفاة سيدة أبوكبير

وانتقلت قوة من مباحث المركز وفريق من البحث الجنائي الذي ألقى القبض على عدد من المشتبه فيهم حتى كشف تقرير الطب الشرعي أن سبب الوفاة هو نزيف حاد مع إصابتها بمرض الأنيميا نتيجة الحمل. 

 

تبين من تحريات المباحث أن السيدة كانت قد زارت أحد أقاربها وعندما نزلت من السلم وخرجت من منزلها أصيبت بحالة إغماء لإصابتها بالأنيميا مع نزيف أثناء الحمل ولم يشاهدها أحد، ما أسفر عنه وفاتها، بهبوط حاد في الدورة الدموية.

 

وفي الصباح عثرت أهالي الحي على جثتها غارقة في نزيفها متعاقدين قتلها وجرى إخطار الشرطة التي تولت متابعة التحقيقات.

 

 

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية