رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عاد إلى الدنيا ليكتشف خيانة زوجته.. كشف غموض العثور على رجل بين الحياة والموت ببني سويف

جثة
جثة
Advertisements

كشفت الأجهزة الأمنية ببني سويف غموض واقعة العثور على رجل بين الحياة والموت على أحد الطرق الزراعية الفرعية بقرية «بيلفيا» التابعة لمركز بني سويف

وتبين أن زوجته وعشيقها حاولا التخلص منه أثناء عودته من عمله، فتربص العشيق بالزوج بطريق زراعي وقام بضربه «بسنجة على رأسه» وهرب وترك الزوج بين الحياة والموت.


وعثر الأهالي على الزوج بين الحياة والموت، وظنوا أنه «جثة هامدة» وتم نقله إلى مستشفى بني سويف الجامعى، وبفحصه بمعرفة الأطباء تبين أنه على قيد الحياة وتم ووضعه في العناية المركزة تحت الملاحظة ونجحت الأجهزة الأمنية ببني سويف في إلقاء القبض على الزوجة والعشيق واعترافا بارتكابهما الواقعة.


وقرر المستشار مصطفى المتناوى المحامى العام لنيابات بنى سويف حبس الزوجة وعشيقها 4 أيام على ذمة التحقيقات ووجهت النيابة العامة لهما تهمة الشروع في القتل وأمرت النيابة العامة بالتحفظ على أداة الجريمة وطلبت تحريات المباحث الجنائية.


وكشفت التحريات أن العشيق كان يتردد على مسكن الزوجة في غياب زوجها، وأن الزوج كان في خلافات دائمة مع زوجته وأن الزوجة تعرفت على العشيق لأنه كان صديق زوجها وكان دائم التواجد في المنزل واستمرت علاقتهما الآثمة عامًا تخللتها لقاءات محرمة.


وعقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن من النيابة العامة، تمكنت مأمورية من ضبط المتهمين الزوجة «ع.ا» والعشيق «م. ع» وأقرت الزوجة باتفاقها مع «عشيقها» على التخلص من زوجها، وخططا لقتله أثناء عودته من عمله.


وكان اللواء طارق مشهور، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، قد تلقى إخطارًا من غرفة عمليات شرطة النجدة، يفيد بورود بلاغ بالعثور على شخص مصاب بين الحياة والموت ملقى بجوار أرض زراعية بقرية بلفيا نطاق مركز شرطة بني سويف.


وانتقلت الأجهزة الأمنية لموقع البلاغ، وبالفحص تبين أن المصاب يدعى «أ.م.هــ» وتبين وجود شبهة جنائية، وجرى نقل المصاب بسيارة إسعاف تابعة لمرفق بني سويف، للعلاج بمستشفى بنى سويف الجامعي.


وكشفت المباحث الجنائية إشراف اللواء أسامة جمعة، مدير المباحث، ان الزوج اثناء عودته من عمله استوقفه صديقه عشيق زوجته وضربه على رأسه بسنجة وهرب وتم القبض على العشيق وزوجته وتحرر محضر بالواقعة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية