رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حياة كريمة حتى آخر العمر.. "التضامن": توفير المعاشات وخدمة رفيق المسن.. و3 ملايين جنيه دعم لدور المسنين

نيفين القباج.. وزيرة
نيفين القباج.. وزيرة التضامن
Advertisements

«الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية».. أهداف ثلاثة تقوم عليها "دور رعاية المسنين" فى المحافظات لتوفير الحياة الكريمة لهم فى ظل رعاية الدولة لكافة الفئات الأولى بالرعاية، واتساقا مع الدستور المصرى، حيث تنص المادة 83 من دستور 2014 على أن «تلتزم الدولة بضمان حقوق المسنين صحيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وترفيهيا، وتوفير معاش مناسب يكفل لهم حياة كريمة، وتمكينهم من المشاركة فى الحياة العامة، وتراعى الدولة فى تخطيطها للمرافق العامة احتياجات المسنين، كما تشجع منظمات المجتمع المدنى على المشاركة فى رعاية المسنين، وذلك على النحو الذى ينظمه القانون».

شروط دور المسنين

وتضع وزارة التضامن عدة شروط للإقامة فى دور المسنين، والتى يبلغ عددها 163 على مستوى الجمهورية، تضم 2950 مسنًّا، حيث أكدت نيفين القباج وزيرة التضامن أن دار المسنين مؤسسة اجتماعية معـدة ومجهزة لإقامة كبار السن، يتوفر فيها أسلوب الحياة الكريمة، وتقديم برامج الرعاية الصحية والنفسية والثقافية والاجتماعية المناسبة، وتوفر الوزارة آلية التواصل مع المسنين من خلال بوابة الشكاوى بمنظومة مجلس الوزراء، ليتم العمل على حل المشكلات التى تواجههم.

وأكدت الوزيرة أنه يلزم مراعاة شروط الإقامة فى دور المسنين، وهى: بلوغ سن 60 عامًا فأكثر، الرجال 60 عامًا، والسيدات 55 عامًا، والخلو من كل الأمراض المعدية، ويجوز الاستثناء حتى سن الخامسة والخمسين عامًا إذا توفرت الإمكانات بالدار، وقبول نظام العمل بالمؤسسة، مشيرة إلى انتشار 191 ناديا للمسنين تخدم 41035 مسنا، و18 وحدة علاج طبيعى على مستوى الجمهورية يحصل المسن فيها على جلسات العلاج الطبيعى واللياقة البدنية بأجر رمزى.

الرعاية امتدت أيضا لتشمل النواحى المالية، حيث تقدم التضامن خدمات الحماية الاجتماعية والرعاية الاقتصادية والخدمات المالية للمسنين من خلال منح معاش ضمانى لكبار السن ممن لا يتقاضون معاشا تأمينيًا، وليس لديهم دخل، ومساعدات بنظام الدفعة الواحدة لكبار السن، بجانب منح مساعدات شهرية من مؤسسة التكافل لكبار السن غير القادرين ماديا، وتقوم الوزارة بتطوير شبكات الأمان الاجتماعى ببرنامج تكافل وكرامة بمنح معاش للمسنين بداية من عمر 65 عاما، أو لمن يعانون من عجز أو مرض مزمن، وأصدر بنك ناصر شهادة "رد الجميل" المخصصة لكبار السن، تنفيذًا لسياسات الشمول المالى للبنك وامتدادًا لدوره فى العمل الاجتماعى، وهى شهادة من فئة 1000 جنيه.

وتعمل وزارة التضامن على توفير وظيفة "رفيق المسن" بديلا عن الإقامة فى دور المسنين، لتوفير الخدمات الجيدة اللازمة للمسن داخل أسرته، ويستفيد من خدمة رفيق المسن: المسنون، الأشخاص المتقاعدون عن العمل والذين لا يقل عمرهم عن ٥٥ عامًا، إذا ما استدعت ظروفهم الصحية والاجتماعية، وذلك بالإضافة إلى توفير فرصة عمل للشباب الراغبين فى العمل بوظيفة رفيق المسن من خلال الجمعيات الأهلية الشريكة. وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعى أن اللائحة حددت الإجراءات اللازمة للحصول على الخدمة، حيث يتقدم المسن أو ذووه بطلب من خلال ملء استمارة رفيق المسن المتاحة على موقع الوزارة أو التطبيق الإلكترونى الذى سيتم تخصيصه أو تقديمها بإحدى الجمعيات أو المؤسسات الأهلية بالاستعلام عن حالة المسن، ورفع تقرير يوضح مدى استحقاق الطالب لهذه الخدمة.

ويشترط فيمن يتقدم لهذه الوظيفة أن يكون مصرى الجنسية، وأن يقدم ما يفيد موقفه من التجنيد، وأن يكون حاصلا على مؤهل تعليمى متوسط على الأقل، وأن يتراوح عمره بين 20 و45 عامًا، وأن يكون خاليًا من الأمراض الجسدية والنفسية، واجتياز المقابلة الشخصية التى تعدها وزارة التضامن الاجتماعى بالتنسيق مع الجمعيات والمؤسسات الأهلية واجتياز البرنامج التدريبى المُعد لهم، كما يتعين على الشخص الذى يعمل بمهنة رفيق المسن أن يؤدى العمل الذى يقوم بدقة وأمانة واحترام السرية والخصوصية، بشأن معلومات متلقى الخدمة ومراعاة البعد الاجتماعى والنفسى والثقافى للمسن وعدم الإساءة له أو استغلاله أو إهماله.

دعم دور المسنين 

وفى سياق متصل، قال محمود شعبان مستشار وزيرة التضامن، مدير عام الإدارة العامة للأسرة والطفولة بوزارة التضامن الاجتماعى، إن العدد الموجود فى دور المسنين متغير، والموجود حاليا 2950 مسنا، مشيرا إلى أن دور المسنين تقدم جميع الخدمات الصحية والترفيهية ومكتبة تثقيفية ومعسكرات لمدة أسبوع فى المصايف، بالإضافة إلى وجود أخصائيين اجتماعيين وممرضين، وفى تلك المرحلة العمرية المسن يحتاج الخدمة الصحية أكثر من أي خدمة أخرى.

وعن آلية تواصل دور المسنين مع الوزارة أجاب: كل دار مسنين تعمل تحت مظلة مدير التضامن الاجتماعى فى النطاق الجغرافى الموجود فيه وفى حالة وجود مشكلة تقوم المديرية بحلها أو رفعها للوزارة إذا تعذر الحل، وتدعم الوزارة الدور بمبلغ 3 ملايين جنيه سنويا، بالإضافة إلى دعم الجمعيات لتلك الدور، مشيرا إلى أن تكلفة الإقامة فى دور الرعاية الخاصة بالمسنين تختلف من مكان لآخر لكنها تبدأ من 700 جنيه وحتى 5 آلاف جنيه.

نقلًا عن العدد الورقي…

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية