رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

59.7 % صافي تعاملات الأجانب والمصريين بالبورصة بنهاية التعاملات

البورصة المصرية
البورصة المصرية
Advertisements

سجلت تعاملات المصريين بالبورصة المصرية، أمس الإثنين، نسبة 59.7 % من إجمالى التعاملات على الأسهم المقيدة، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 30.7 % والعرب على 9.7 %، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

وسجل الأجانب صافي بيع بقيمة 5.1 مليون جنيه هذه الجلسة، بينما سجل العرب صافي شراء بقيمة 12.9 مليون جنيه، وذلك بعد استبعاد الصفقات. 

 

يذكر أن تعاملات المصريين مثَّلت 82.8 %من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات، بينما سجل الأجانب 10.1 % وسجل العرب 7.1 % وقد سجل الأجانب صافي بيع بنحو 5.505،4 مليون جنيه وسجل العرب صافي شراء بنحو 2.269،5 مليون جنيه، وذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.

 

جلسة الإثنين  

ارتفعت مؤشرات البورصة بختام تعاملات أمس الإثنين، وسجل رأس المال السوقي نحو 710.075 مليار جنيه، لتربح نحو 6.4 مليار جنيه.

وصعد مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 0.76 % عند مستوى 11459 نقطة، بينما صعد مؤشر "إيجي إكس 50" بنسبة 1.45% عند مستوى 1897 نقطة.


كما صعد  أيضا مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 2.12 %  عند مستوى 1985 نقطة، وصعد  مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان"، بنسبة 1.75% عند مستوى 2936 نقطة.


أداء  بداية الأسبوع

تراجعت  مؤشرات البورصة بختام  تعاملات؛ الأحد أول تعاملات الأسبوع، وسجل رأس المال السوقي نحو 703.690 مليار جنيه  لتخسر نحو 6.7 مليار جنيه.


وارتفع  مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 0.57 % عند مستوى 11373 نقطة، بينما هبط مؤشر "إيجي إكس 50" بنسبة 3.13% عند مستوى 1870 نقطة.

بينما تراجع أيضا مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 3.56 %  عند مستوى 1944 نقطة، وهبط مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان"، بنسبة 2.9% عند مستوى 2886 نقطة.

 

القوة البيعية 

قال ريمون نبيل خبير،أسواق المال: إن القوة البيعية ما زالت مسيطرة بقوة على الأداء العام للبورصة المصرية مع شح السيولة الناتج عن تبخر المحافظ الاستثمارية للأفراد بسبب الإفراط فى استخدام الهامش في الربع الثالث والربع الرابع من العام الجاري فى أسهم كانت في حينها فى مناطق سعرية عالية المخاطر للمؤشر السبعينى بجانب صدور الكثير من القرارات المتضاربة من الجهات المعنية بسوق المال.

وأضاف أننا الآن نتحرك فى مستويات سعرية غير معبرة تماما عن قوة الاقتصاد المصرى المشار إليها من كل وكالات التصنيف العالمية.

 

المؤشر الرئيسي

وتابع: من وجهة النظر الفنية نعتقد أن المؤشر الرئيسي قد يجد دعمًا فرعيًا بالقرب من 11150 نقطة ودعمًا رئيسيًا لما تبقى من الشهر الجاري بالقرب من 11000 نقطة، ونعتقد أنه قادر على إيقاف التراجعات في حال الوصول اليها وليظل المقاومة الرئيسية عند 11600 نقطة، والفرعية بالقرب من 11450 نقطة.

 

المؤشر السبعينى

وأضاف أنه بالنسبة للمؤشر السبعينى فإنه خلال الأسبوع السابق أكد تغير الاتجاه العام له على المدى المتوسط الى اتجاه هابط أى أن الطريقة العلمية فى التعامل معه هو في حال الارتداد الذى قد يحدث فى الفترة المقبلة سوف يكون ارتدادًا مؤقتًا وقد يكون فرصة لتخفيف المراكز في مستويات سعرية أفضل من الوقت الراهن فى بعض الأسهم المكونة للمؤشر السبعينى وليس كل الأسهم.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية