رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لست وحدك يا أنجلينا جولي.. 9 فضائح تجميلية لنجمات هوليود | صور

فضائح تجميلية لنجمات
فضائح تجميلية لنجمات هوليود
Advertisements

أثارت إطلالة النجمة الأمريكية أنجلينا جولي، في مهرجان روما السينمائي، السخرية والجدل، فيما عرضت صحيفة ”نيويورك بوست“ الأمريكية، ما وصفتها بأنها 9 ”فضائح تجميلية“ لمشاهير النخبة الفنية في الولايات المتحدة.

وظهرت أنجلينا جولي، هذا الأسبوع، على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلم ”Eternals“ في مهرجان روما السينمائي، بوصلات شعر متقطعة ومتفاوتة، على نحو أثار سخرية الحضور وتحول إلى قصة تفاعلية.وانتقد ناشطون على مواقع التواصل، مصفف شعر جولي الذي اقترف مثل هذه الغلطة، فيما اعتبر البعض أن إطلالة أنجلينا هذه ”تعكس ارتباكها ومرارتها في أعقاب طلاقها من النجم براد بيت“.

لكن صحيفة ”نيويورك بوست“ أشارت إلى أن إطلالة أنجلينا هذه ليست ”الفضيحة التجميلية“ الأولى في مجتمع نجوم هوليوود، وعرضت 9 صور قالت إنها توثق ”سقطات صناعة الأزياء والتجميل“ للمشاهير على السجادة الحمراء.

 

ميلي سيروس

 

في عام 2013، تعرضت النجمة ميلي سيروس، إلى السخرية، عندما ظهرت على السجادة الحمراء في حفل تتويجها كأفضل امرأة بمهرجان مكسيم، وقد ذابت البودرة التجميلية على ذقنها ووجنتيها.

 

سيلينا جوميز

 

في العام 2018 لم يتعرف حضور مهرجان ”ميت جالا“ على الفنانة سيلينا جوميز وهي على السجادة الحمراء بسبب الطلاء التجميلي ”البائس“ الذي ظهر على وجهها وحولها إلى سمراء غامقة، دون أن تنتبه هي إلى ذلك.

 

هالي بيري

 

شيء مماثل حصل للفنانة هالي بيري (55 عاما) عندما ظهرت على السجادة الحمراء في حفل للأوسكار بشعر أشعث لا يقل غرابة عن ثوبها غير المتسق.. علما بأنها موصوفة بجاذبيتها الأنثوية.

 

ايفا لونجوريا

 

في عام 2011 سجلت الكاميرات لقطة ملفتة للنجمة ايفا لونجوريا وهي تخرج من مطعم كاتسويا في هوليوود بطبقات من البودرة السميكة الشاحبة تحت عينيها.

وعلى الرغم من أن ”المكياج“ كان يهدف إلى تفتيح بشرتها، إلا أنه بدا وكأنه قناع خارق.

 

نكي ميناج

 

كذلك في عام 2011 وخلال المؤتمر الصحفي لجوائز الموسيقى، أخطأت مغنية الراب نكي ميناج، والتي تُلقّب بالملكة، في تحديد شكلها، باعتبارها من ترينيداد.

 

استخدمت شعرا مستعارًا ورموشًا صناعية لكن بطريقة غير جيدة، لذلك ظهر شريط مرئي من الماكياج الخفيف للغاية أسفل مقدمة الرأس فيما بدا كريم الأساس باهتا للغاية على عظام وجنتيها.

 

نيكول كيدمان

 

وخلال حفل مونت كارلو غالا في موناكو عام 2019، كان أنف نيكول كيدمان، الذي ظهرت البودرة عليه، هو ترند السوشيال ميديا.

 

ولم تكن تلك هي المرة الأولى التي تعاني فيها كيدمان (54 عامًا) من خطأ واضح في استخدام مساحيق التجميل في الأماكن العامة، ففي حفل توزيع جوائز فيلم ”نساء من الكريستال“ في يونيو 2015، وقعت كيدمان بخطأ مشابه.

 

كيلي أوزبورن

 

وفي عام 2012، وخلال حفل فني في لوس أنجلوس، أذهلت فنانة الـ“هفي ميتال“، كيلي أوزبورن، الحضور ”بتوهج“ راسها ووجهها المغطى بطبقة من كريم الأساس المائع وأحمر الشفاه الوردي الباهت.

 

وقد جعلتها تلك الصدمة تجري سلسلة من التحويرات الجمالية انتهت بها إلى الظهور في شعر أرجواني شرير، حسب وصف ”نيويورك بوست“.

 

 

ليندسي لوهان

أمضت ليندسي لوهان السنوات الماضية (35 عاما) وهي تحاول عرض نفسها للشمس بأقصى ما تستطيع وذلك في محاولة لتحويل بشرتها الفاتحة إلى لون ذهبي – بني، كما يقول التقرير.لكنها كما يبدو ذهبت بعيدا في هذه الطقوس التي جعلتها تبدو ”مقرمشة“ لكثرة تجفيف بشرتها تحت الشمس.

وكانت في ذلك تحمل على كتفيها واحدة من اسوأ أخطاء عمليات الماكياج والتجميل في مجتمع النخبة للنجمات الامريكيات، حسب ما جاء في التقرير.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية